.

الجيش اليمني واللجان الشعبية يصعدون على مواقع قوى الغزو والاحتلال

واصلت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية استهداف مواقع وآليات كتائب بني سعود في عدد من الجبهات الداخلية وجيزان ونجران وعسير خلال الساعات الماضية رداً على استمرار غارات طيران بني سعود.

مدفعية الجيش واللجان استهدفت تجمعات قوى الغزو والاحتلال في الجهة الجنوبية لمديرية ذوباب بمحافظة تعز أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم ، كما تم استهداف مواقع تابعة لقوى الغزو في التبة الرملية والخزان ما أدى إلى مصرع وجرح عدد منهم, كما لقي اثنين من قوى الغزو مصرعهما في عملية قنص في جبل جرة بتعز . كما أحرقت قوات الجيش واللجان دبابة تابعة لقوى الغزو في مقر اللواء 35 بمنطقة بير باشا ومصرع طاقمها .

وفي محافظة لحج استهدف قصف مدفعي للجيش واللجان تجمعات قوى العدوان في التبة السوداء شرق كهبوب أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم ، كما تم تدمير آلية لهم محملة بالذخائر والأسلحة شمال شرق المنطقة نفسها ، وإحراق طقم عسكري في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة .

إلى ذلك, قال مصدر عسكري يمني أن مدفعية الجيش واللجان استهدفت تجمعات كتائب بني سعود في معهد القرن العسكري ومنطقة الخوبة الشمالية وبرج الدخان والمحطة البيضاء في قطاع جيزان ، كما تم استهداف تجمعات لهم بموقع المعزاب ما أدى إلى نشوب حريق كبير وهرعت سيارات الإسعاف إلى الموقع.

وأكد المصدر نفسه, أن وحدة القناصة في الجيش واللجان قنصت جندياً سعودياً شرق الربوعة في عسير ، فيما استهدفت المدفعية قيادة عليب في نجران بعدد من القذائف محققة إصابات مباشرة.

من جانب آخر, شن طيران بني سعود غارة عنيفة بالقرب من جولة آية بشارع النصر بمنطقة شعوب ، وغارة على منطقة صرف ببني حشيش شرق العاصمة ، وغارتين على منطقة العشة في سعوان ، إحداها أستهدفت منزل المواطن علي رسام بالمنطقة نفسها.

فيما شن طيران العدو خمس غارات متوالية وعنيفة على جبل يازل بالقرب من جبل النبي شعيب بمديرية بني مطر جنوب غرب العاصمة صنعاء .

ويأتي هذا التصعيد من قبل طيران بني سعود، نتيجة الفشل الذريع لجنوده في الحد الجنوبي للمملكة ، وإنتصارات ميدانية يحققها الجيش اليمني واللجان الشعبية بقطاع جيزان.

شاهد أيضاً

الأسير رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ88 على التوالي

يواصل المعتقل رائد ريان (27 عاما)، من بلدة بيت دقو شمال غرب القدس المحتلة، إضرابه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *