Saudi soldiers from an artillery unit prepare a cannon to fire shells towards Yemen from a position close to the Saudi-Yemeni border, in Saudi Arabia's southwestern Jizan province, on April 13, 2015. Saudi Arabia is leading a coalition of several Arab countries which since March 26 has carried out air strikes against the Shiite Huthis rebels, who overran the capital Sanaa in September and have expanded to other parts of Yemen. AFP PHOTO / FAYEZ NURELDINE (Photo credit should read FAYEZ NURELDINE/AFP/Getty Images)

مدفعية الجيش واللجان الشعبية تستهدف عدداً من الموقع العسكرية السعودية في جيزان ونجران

دكت مدفعية الجيش اليمني واللجان الشعبية، عدداً من الموقع العسكرية السعودية في جيزان ونجران بعدد من القذائف.

ففي جيزان، استهدفت مدفعية الجيش واللجان الشعبية تجمعات لكتائب بني سعود في موقعي غاوية وسودانة العسكريين، وفي موقع المعنق بالخوبة أيضاً، موقعة قتلى وجرحى في صفوف العدو.

وفي نجران، دكّت مدفعية الجيش واللجان الشعبية موقعي المسيال والهجلة العسكريين، محققة إصابات مباشرة.

إلى ذلك لقي عدد من قوى الغزو والاحتلال مصرعهم فيما أصيب آخرون إثر قصف مدفعي على تجمعاتهم بمديرية خب والشعف في محافظة الجوف.

وأكد مصدر عسكري يمني أن ” وحدة المدفعية في الجيش واللجان الشعبية استهدفت بالمدفعية تجمعات مرتزقة ومنافقي العدوان في التبة الحمراء والخنجر بمديرية خب والشعف محافظة الجوف محققةً إصابات دقيقة وسط تلك التجمعات “. وأفاد المصدر بأن المرتزقة قاموا بقصف مزارع المواطنين بالمدفعية في مديرية المتون بالجوف.

في حين استهدفت مدفعية الجيش واللجان الشعبية، تجمعاً لقوى الغزو وآلياتهم جنوب مدينة ذباب، بالقرب من باب المندب بعدد من القذائف, وحققت إصابات مباشرة.

وعلى صعيد آخر, ارتفعت حصيلة ضحايا غارة طيران بني سعود التي قصفت منزلا في مديرية سحار بمحافظة صعدة إلى ثلاثة شهداء بينهم طفلة.

وكانت حصيلة أولية تحدثت عن استشهاد طفلة في الغارة، بالإضافة إلى إلحاق أضرار مادية جسمية في المنزل وممتلكات المواطنين المجاورة. كما شن طيران العدوان غارة على منزل مواطن بمنطقة ولد مسعود بمديرية سحار.

شاهد أيضاً

مستوطنون يضرمون النار بأراضي الفلسطينيين في بيت لحم

اعتدى مستوطنون اسرائيليون اليوم على أراضي الفلسطينيين الزراعية في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية.وذكرت وكالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *