الجيش يتقدم في أحياء حلب الشرقية ومسلحون يسلمون أنفسهم

تابعت قوات الجيش السوري والحلفاء عملياتها في الجبهات السورية وحققت مزيداً من الانجازات شمال البلاد.
وفي التفاصيل، تابعت وحدات الاقتحام تقدمها في الاحياء الشرقية وسط تغطية مدفعية وصاروخية واستعادة السيطرة على دوار الجزماتي ودوار الحلوانية وصولا إلى طريق هنانو. فيما سلم عدد من المسلحين أنفسهم للجيش السوري بعد تمكنهم من الوصول إلى نقاطه قبيل الفجر قادمين من أحد أحياء حلب الشرقية، وتم نقل اثنين منهم للعلاج في أحد مشافي المدينة. وفي ذات السياق وردت معلومات عن حصول خلافات حادة بين الفصائل المسلحة داخل أحياء مدينة حلب الشرقية، واتهامات متبادلة بالخيانة والتفاوض السري مع الجيش السوري عقب المعارك الاخيرة. فيما لايزال المسلحون يمارسون الترهيب والتهديد ضد الأهالي واتخاذهم دروعاً بشرية.
ووسط البلاد تمكنت دورية هندسة للجيش السوري في منطقة القريتين بريف حمص من قتل إرهابي حاول تفجير نفسه بحزام ناسف بالقرب من الدورية دون وقوع إصابات بين عناصرها.
وفي الجنوب السوري تمكنت قوات الجيش السوري من تدمير مقري قيادة ورصد بمن فيهما للمجموعات الإرهابية بحي طريق السد وحي الأربعين، وقتلت العديد من الإرهابيين ودمرت عدة آليات غرب بناء الإعلاميين شرق بناء المحكمة وشمال غرب دار المعلمين غرب مخيم النازحين وشرق ساحة بصرى شمال المخيم وجنوب مدرسة البنين بدرعا البلد وعلى مفرق بلدة النعيمة – أم الميادن بريف درعا الشرقي.

شاهد أيضاً

الوزير حمية جال في مرفأ الصيادين في العبدة- ببنين: قدر اللبنانيين جميعا هو التلاقي ثم التلاقي

قام وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال الدكتور علي حمية بعد ظهر اليوم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *