ما هو اخر تهديد من وفد المجموعات المسلحة في استانة لحسين مرتضى وما هي قصة المحكمة الدولية

بعد احراج الاعلامي حسين مرتضى لرئيس وفد الجماعات المسلحة المدعو محمد علوش في الاستانة والتحدي له ان يذكر منطقة شهدت تغيراً ديمغرافيا في سورية، وسؤاله عن المخطوفين الذين وضعهم ما يسمى بجيش الاسلام في اقفاص في دوما، استلم الكلام بعده المدعو اسامة ابو زيد الناطق الرسمي باسم وفد المسلحين الى الاستانة وبدأ يهدد للتغطية على احراجهم وتعريتهم لانهم مدانون بكل ما تحمل الكلمة من معنى.

فقال بحسب الموقع المشبوه ” كلنا شركاء ” :

(أبو زيد) لإعلاميي النظام: ستمثلون أمام المحاكم الدولية كشهودٍ ومحرضين على المجازر

“الصحافيون  أو الإعلاميون  الذين يتجولون مع هذه الميليشيات، وهم شهود على الكثير من المجازر التي ارتكبتها هذه الميليشيات، في يوم ما سيمثلون أمام المحاكم الدولية كشهود ومحرضين على جرائم هذه الميليشيات، وسيتذكرون هذه الكلمات وهذه اللحظة “.

ويرافق إعلاميون، بينهم حسين مرتضى، معارك قوات الأسد والميلشيات الموالية، ويوجهون رسائل وتسجيلات تتحدى مقاتلي المعارضة وترفع من وتيرة المعارك.

 

photo_2017-02-21_15-47-07

شاهد أيضاً

(التطبيع) غير المباشر… محاولة جديدة لاختراق صفوف الممانعة الوطنيّة

حسين مرتضى-الخيانة ليست وجهة نظر ولا يمكن أن تكون كذلك، لكن تحاول بعض الأنظمة مؤخراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *