نقمة إعلام المسلحين على الإعلامي حسين مرتضى تتصاعد

عاد السجال من جديد على موقع التواصل الاجتماعي بين الاعلامي حسين مرتضى والناشطين التابعين للمجموعات المسلحة، بعد نجاح مرتضى بافراغ  الحرب النفسية التي شنتها المجموعات المسلحة على اهالي دمشق، ما اخرج هذا العامل الحساس من المعركة.

 

1

الناشطون التابعون للمجموعات المسلحة وجهوا عدة رسائل، كان ابرزها تلك التي تحمل التهديد والوعيد للاعلامي مرتضى الذي واجههم بالصورة، ما يدلل على تأثيره الكبير في التصدي للحرب النفسية التي رافقت هجوم المسلحين في جوبر، ودفع العديد من المواقع الالكترونية لنقل رسائل المسلحين، دون الالتفات الى مدى الارباك الوارد فيها.

 

2

وليست هذه هي المواجهة الأولى بين مرتضى والمسلحين عبر موقع تويتر، حيث تدخلت قنوات فضائية ينحصر عملها ببث الفتنة على خط السجال، مثل قناة وصال، وبدأت تروج لتلك الفيديوهات التي كانت هزيلة ولا تحمل اكثر من الشتائم، بتغريدات ثقيلة الظل.

3

 

مسلحو فيلق الرحمن وجبهة النصرة الذين تركوا الحصار الذي فرضه الجيش السوري عليهم في جوبر، والتفتوا الى الحصار النفسي الذي فرضه الاعلامي حسين مرتضى، عبر الفيديوهات التي نقلت من ارض المعركة، كما في الرابط التالي:

 

www.facebook.com/Hosein.Mortada.Press/videos/1316404765095053/

 

ما شكل عاملاً اضافياً لخسارة المسلحين هذه المرة ميداناً يوازي الميدان العسكري، وجعلهم خارج اطار الحرب الاعلامية او النفسية

شاهد أيضاً

سماحة الأمين .. العمل على وقف السجالات السياسية والشراكة الوطنية أساس النجاح

كتب حسين مرتضى .. عندما يكون القائد متابعاً لأدق التفاصيل عندها تكون الثقة كبيرة بالقائد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *