استهداف صهيوني لموقع عسكري والمجموعات المسلحة تعلن عن معركة بريف دمشق

قام كيان الاحتلال الصهيوني باستهداف أحد المواقع العسكرية جنوب غرب  مطار دمشق الدولي حوالي الساعة 3:50 من فجر يوم الخميس بصواريخ جوية أصابت مستودعات اسلحة ووقود وذخائر، وقد أدى الاعتداء الى انفجارات كبيرة في مستودعات الذخائر والوقود.

مصادر مطلعة أكدت أن الصواريخ اطلقت من الجهة الجنوبية من فوق الجولان المحتل وأنه لم يحدث أي اختراق من قبل الطائرات الإسرائيلية.

مصدر عسكري أكد العدوان وقال في بيان له (تعرض أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق الدولي فجر اليوم إلى عدوان إسرائيلي بعدة صواريخ أطلقت من داخل الأراضي المحتلة ما أدى إلى حدوث انفجارات في المكان نتج عنها بعض الخسائر المادية ) وأضاف ( إن هذا العدوان الذي يأتي كمحاولة يائسة لرفع معنويات المجموعات الإرهابية التي تنهار تحت ضربات قواتنا المسلحة لن يثنينا عن مواصلة حربنا على الإرهاب وسحقه ).

ميدانيا وعلى الجبهة الشرقية للعاصمة دمشق واصل الجيش السوري عملياته العسكرية حيث استهدف سلاح المدفعية تحصينات المجموعات المسلحة التابعة لتنظيم ‘‘جبهة النصرة‘‘ في حي القابون مصادر ميدانية أكدت أن الجيش السوري تمكن من قطع كافة طرق إمداد المسلحين في منطقة القابون حيث تم عزلها بشكل كامل وأضاف المصدر ان اشتباكات عنيفة تدور في المنطقة ووحدات الاقتحام تمكنت من السيطرة على عدد من كتل الأبنية وأشار إلى أن التقدم الأبرز كان على المحور الجنوبي لحي القابون بالتزامن مع تقدم مماثل من المحور الشرقي للحي.

من جهة اخرى تم اكتشاف نفق للمجموعات المسلحة يصل الى عمق القابون أثناء عملية تمشيط للكتل المحررة في محيط الاوتوستراد بالمحور الجنوبي للحي وتمكن من اسر مسلحين تابعين للنصرة.

كما تمكن الجيش السوري من قتل عدد من مسلحي ’’هيئة تحرير الشام’’ في منطقة ’’الضهر الأسود’’ بريف دمشق الغربي.

فيما أعلن “جيش الاسلام” في بيانٍ نشره على صفحته الرسمية على موقع “تويتر” عن بدء معركة على جبهة “حوش الضواهرة” في غوطة دمشق الشرقية ضدّ مواقع الجيش السوري في المنطقة.

وتمكنت وحدات الجيش من القضاء على مسلحين من جبهة النصرة في قرية كيسين بريف حمص وتدمير سيارة بيك أب مركب عليها قاعدة إطلاق صواريخ بمن فيها.

وجنوب البلاد استهداف الجيش السوري تجمعات وتحركات إرهابيي جبهة النصرة في حيي النازحين والعباسية ودوار المصري و قتل واصاب عدد كبير من أفرادها و دمر مقري رصد وقيادة بمن فيهما بحي الكرك وعدة تحصينات ودشم رشاشات بمنطقة البريد و دمر سيارة وقتل طاقمها بحي طريق السد بدرعا البلد.

شاهد أيضاً

فضل الله: المقاومة حاضرة وجاهزة لحماية لبنانش وثرواته

رأى عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب حسن فضل الله أن “هناك فرصة حقيقية للنهوض بالبلد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *