معركة الحسم في جرود عرسال انطلقت

بدأت العملية العسكرية لتطهير جرود عرسال والقلمون من الارهابين. وقالت قيادة العمليات أنه لا وقت محدد للعملية وهي ستتحدث عن نفسها وستسير وفقاً لمراحل تم التخطيط لها. حيث انطلق الهجوم من محورين باتجاهات متعددة لكل محور، الاول من بلدة فليطة السورية باتجاه مواقع “جبهة النصرة” في جردها في القلمون الغربي والثاني من جرود السلسلة الشرقية للبنان الواقعة جنوب جرد عرسال (مسيطر عليه منذ 2015) باتجاه مرتفعات وتحصينات ارهابيي “النصرة” شمال وشرق جرد عرسال. حيث تقدم الجيش السوري ومجاهدو المقاومة على جبهات جرد فليطة في القلمون الغربي وسيطروا “تلة البركان” في جرد فليطة، بالتزامن مع استهدافهم بالقصف المدفعي والصاروخي تجمعات ونقاط انتشار المسلحين في مرتفعات “الضليل” و”تلة الكرة” و”تلة العلم” في المنطقة ذاتها، من جهة أخرى تقدم مجاهدو المقاومة في جرود عرسال باتجاه موقع “القنزح”
في الوقت الذي تقدمت فيه قوات المقاومة شمال سهل الرهوة في جرودعرسال و “وادي القرية” جنوب شرق جرد عرسال وسط اشتباكات مع مسلحي “جبهة النصرة” بالتزامن مع اخلاء “جبهة النصرة” مواقعها وتحصيناتها في وادي حميد وأصبح القسم الأكبر من جرود عرسال بحكم الساقط عسكرياً. وفي سياق متصل سمح الجيش اللبناني لمجموعة من النساء والاطفال بالدخول الى عرسال من مخيم مدينه الملاهي القريب من مراكز المسلحين

شاهد أيضاً

الوزير حمية جال في مرفأ الصيادين في العبدة- ببنين: قدر اللبنانيين جميعا هو التلاقي ثم التلاقي

قام وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال الدكتور علي حمية بعد ظهر اليوم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *