المقاومة الاسلامية تقلص مساحة تواجد النصرة في جرود عرسال وتسيطر على وادي كميل وعدة نقاط استراتيجية

لم تتوقف المعارك في جرود عرسال شرق لبنان، انجازات عديدة وتقدم سريع، وسط تقهقر في صفوف الإرهابيين الذين ذاقوا بعضاً من بأس المقاومين.
وفي التفاصيل الميدانية، احرز مجاهدو المقاومة مزيدا من التقدم في جرد عرسال وسيطروا على وادي كميل، وادي حمودي، مكعبة الفرن، البيدر، شعبات النحله ووادي ضليل البراك، بالتزامن مع استمرار الاستهدافات بالمدفعية لتحركات المسلحين.
هذه الانجازات ساهمت تقليص المساحة التي يحتلها التنظيم الارهابي إلى 10%، بالذات بعد التقدم الذي حقه المقاومون اثر الهجوم الواسع ومن عدة جهات باتجاه وادي الخيل وحصن الخربة في شرق عرسال، ما أدى الى سيطرة مجاهدي المقاومة على وادي الخيل أكبر معاقل “جبهة النصرة”.
هذه السيطرة تخللها  حالات فرار وانسحابات واسعة في صفوف ارهابيي “جبهة النصرة” بواسطة دراجات نارية باتجاه خطوط التماس مع “داعش” في شرق جرد عرسال، ومجموعات آخرى انسحبت باتجاه وادي حميد والملاهي حيث مخيمات النازحين بعد بيان قيادة عمليات المقاومة.
ويذكر ان مجاهدو المقاومة سيطروا على كامل وادي المعيصرة في جرد عرسال وعلى مرتفع قلعة الحصن الذي يشرف بشكل مباشر على مثلث معبر الزمراني شرق الجرد، وعلى وادي الخيل أهم معاقل جبهة “النصرة” الارهابية في جرد عرسال وسط حالة من الانهيار بصفوف الارهابيين. كما سيطر المقاومون على مواقع جبهة “النصرة” في وادي معروف – وادي كحيل – وادي زعرور – وادي الدم – وادي الدقايق في جرود عرسال.

شاهد أيضاً

الوزير الحلبي: هناك صعوبة في العودة إلى المدارس مع مطلع العام المقبل

اجتمع وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عباس الحلبي مع نظيرته القطرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *