موسكو تعلن ردا مبدئيا على العقوبات الأمريكية

أعلنت موسكو عن ردها الأولي على الخطوات الأمريكية الجديدة والتي وصفتها بالمعادية لروسيا.

وطالبت وزارة الخارجية الروسية، في بيان ، الجانب الأمريكي بتقليص عدد الدبلوماسيين الأمريكيين على الأراضي الروسية إلى 455 شخصا.

وبذلك يصبح مماثلا لعدد الدبلوماسيين الروس العاملين على الأراضي الأمريكية ، وأوضحت الوزارة أن عملية تقليص الدبلوماسيين يجب أن تنتهي بحلول 1 أيلول المقبل.

وأشارت إلى انها ستطال الموظفين الدبلوماسيين والفنيين العاملين في السفارة الأمريكية لدى موسكو والقنصليات العامة في سان بطرسبورغ ويكاتيرينبورغ وفلاديفوستوك.

وأكدت موسكو عدم شرعية العقوبات الأمريكية ضدها، ووصفتها بأنها ابتزاز يرمي لتقييد التعاون التجاري.

وحذرت موسكو من أنه في حال أقدم الجانب الأمريكي مجددا على طرد دبلوماسيين روس من أراضيه، سيتم الرد على هذه الخطوات الأحادية بالمثل.

كما قررت موسكو منع السفارة الأمريكية، اعتبارا من 1 آب المقبل، من استخدام المستودعات التابعة لها في العاصمة الروسية.

كما ستمنع استخدام المنزل الصيفي (الريفي) التابع للدبلوماسيين الأمريكيين في غابة بجنوب غرب موسكو.

وشددت الوزارة “نحتفظ بحقنا في اتخاذ إجراءات أخرى قد تطال المصالح الأمريكية، وذلك انطلاقا من مبدأ المعاملة بالمثل”.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن الكونغرس الأمريكي أنجز يوم 27 تموز عملية الموافقة على مشروع قانون جديد ينص على تشديد العقوبات ضد روسيا.

وشددت الوزارة على أن يذلك يؤكد مرة أخرى الطابع العدائي لتصرفات الولايات المتحدة في الشؤون الدولية.

ووصفت موسكو العقوبات الأمريكية ضدها بأنها غير شرعية، مشيرة إلى مصادرة الممتلكات الدبلوماسية الروسية المنصوص عليها في الاتفاقيات الثنائية، وطرد دبلوماسيين روس من الولايات المتحدة.

وأضافت الوزارة أن تبني القانون الجديد من قبل الكونغرس الأمريكي أظهر بوضوح أن العلاقات الروسية الأمريكية أصبحت رهينة للمنافسة السياسية الداخلية في الولايات المتحدة.

بدوره، قال دميتري بيسكوف، الناطق الصحفي باسم الكرملين، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صادق على القرارات التي جاءت في بيان وزارة الخارجية الروسية.

شاهد أيضاً

التقويم الايراني يسجل يوم استشهاد الفريق سليماني يوما عالميا للمقاومة

صادق مجلس الثقافة العامة الايراني على تسجيل يوم 3 كانون الثاني/يناير في التقويم الايراني، يوما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *