دي ميستورا: مطلع الشهر القادم سيشكل بداية لتحولات نوعية في الأزمة السورية

صرح المبعوث الأممي الى سوريا، ستافان دي ميستورا، بأنه يتوقع تحولات نوعية على صعيد التسوية السورية مطلع شهر أيلول/سبتمبر القادم، معربا عن أمله في عقد جولة جديدة لمباحثات جنيف قبل أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال دي ميستورا خلال مؤتمر صحفي عقد عقب اجتماع مجموعة العمل المختصة بالشؤون الإنسانية التابعة للمجموعة الدولية لدعم سوريا: “بداية الشهر القادم سيشكل بداية لتحولات نوعية في الأزمة السورية.. في نهاية أغسطس سيطلبون مني تقديم إحاطة، وسيتعين علي تقديم تقرير حول المفاوضات التقني والتحدث حول جولة جديدة”.
وأكد أن “الجولة الجديدة الجديدة يخطط لعقدها قبيل أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة”. واشار الى أنه “سيتم تأجيل المباحثات الفنية حتى تتمكن المعارضة من التوصل إلى رؤية واضحة”.

وأكد دي ميستورا أن ” اتفاقيات خفض التصعيد أدت إلى الحد من العنف في بعض المناطق” مشيرا الى أن “موسكو تعهدت بنشر شرطتها العسكرية لمراقبة مناطق خفض التوتر”.

وفي حديث حول المساعدات الإنسانية وإيصالها للسكان، قال دي ميستورا: ” يتم تجهيز المساعدات لكل من مخيم اليرموك وكفريا والفوعة”.

شاهد أيضاً

الشيخ قاسم: السعودية فشلت في خياراتها في المنطقة ولا يمكنها أن تعوّض هذه الخسارة في لبنان

لفت نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم في حفل توقيع كتاب لعينيك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *