هدوء حذر يخيم على عين الحلوة بعد الاشتباكات الليلية

يسود الهدوء الحذر صباح الجمعة مخيم عين الحلوة في مدينة صيدا الجنوبية وبالتحديد الشارع الفوقاني من المخيم، بعد الاشتباك الذي حصلت مساء الخميس بإطلاق نار من مجموعة المطلوب بلال ابو عرقوب على عناصر القوة المشتركة في قاعة مركز اليوسف داخل المخيم.

وكانت قد جوبهت مصادر النيران وارتفعت وتيرتها بتبادل طرفي النزاع القذائف والقنابل ورصاص القنص، وقد قتل نتيجتها المنتمي لـ”جماعة بلال بدر” عبيدة نجل بلال ابو عرقوب وجرح ثمانية آخرون، مما استدعى القيادة السياسية الفلسطينية الى عقد اجتماع طارىء لوقف الاقتتال.

وجرى الاتفاق على تسليم منزل المطلوب ابو العرقوب للجنة الحي في المنشية وسحبت كافة المظاهر المسلحة من محيط المنزل وعمل على تثبيت وقف اطلاق النار في الشارع الفوقاني الذي سرعان ما خرقته رشقات نارية متقطعة استمرت حتى ساعات الفجر الاولى.

وأفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” عن مقتل الجريح من القوة المشتركة ابو علي طلال متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال الاشتباكات.

شاهد أيضاً

الشيخ قاسم: السعودية فشلت في خياراتها في المنطقة ولا يمكنها أن تعوّض هذه الخسارة في لبنان

لفت نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم في حفل توقيع كتاب لعينيك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *