كيف عطلت روسيا نظام الملاحة الإلكترونية الأميركي ؟!

أعلنت الصحافة البريطانية عن تجريب “سلاح” إلكتروني جديد في روسيا و يقدر هذا السلاح على اختراق نظام تحديد المواقع العالمية الأميركي (جي بي إس) للملاحة الإلكترونية.
وذكرت صحيفة “نيو ساينتست” أن قبطان إحدى السفن التجارية الأميركية الموجودة في البحر الأسود اكتشف، في يونيو/حزيران 2017، أن نظام “جي بي إس” أخطأ في تحديد موقع سفينته. واتصل قبطان السفينة التي تلقت إشارات مضللة من نظام “جي بي إس” بالسفن المجاورة، ليعرف أن 20 سفينة أخرى على الأقل تلقت إشارات كاذبة ومضللة من نظام الملاحة الإلكترونية عن طريق الأقمار الصناعية.

ورأى الخبير ديفيد لاست، رئيس سابق معهد الملاحة الملكي البريطاني، أن حادث البحر الأسود يدل على وجود جهاز جديد يستطيع تعطيل نظام “جي بي إس”.
وقالت الصحيفة البريطانية إن الخبراء رصدوا وجود إشارات كاذبة للملاحة الإلكترونية في منطقة كرملين موسكو “تنقل” الموجودين قرب قصر الكرملين في وسط العاصمة الروسية إلى مطار فنوكوفو الذي يبعد 32 كيلومترا عن قصر الرئاسة الروسية.
ورجحت الصحيفة أن يكون الهدف من بث الإشارات الكاذبة تضليل طائرات وصواريخ وقنابل حلف شمال الأطلسي التي يتم توجيهها بإشارات نظام “جي بي إس”.

شاهد أيضاً

أمير عبداللهيان: عازمون على التفاوض وصولا إلى اتفاق جيد ورصين وحقيقي

اعتبر وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبداللهيان، أن “الجولة الجديدة لمفاوضات الغاء الحظر في الدوحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *