السبهان بماذا كان مهووساً في بيروت

من جديد يطل علينا ثامر السبهان غلام بني سعود ليكشف عن حقده وغله تجاه الشعب اللبناني، لذلك كان لا بدا أن نذكره للسبهان ببعض تاريخه العظيم حيث لم يكن دور ثامر السبهان في السفارة السعودية في بيروت يقتصر على الدور الأمني والمخابراتي، بل نكشف النقاب عن بعض الممارسات لا تتوافق مع الأعراف الدبلوماسية او الإجتماعية .

حيث كان للملحق العسكري السابق في السفارة السعودي في بيروت ثامر بن سبهان العلي الحمود السبهان الشمري سلوكه المشبوه والغير أخلاقي، والذي كان يقضي معظم وأوقاته في مقهى الفلمنكي في شارع بشارة الخوري ومقهى الأموري في فردان ببيروت ، محاولاً ” اصطياد بعض البنات ومن منطقة محددة نعرفها ولن نذكر اسمها، في الوقت الذي كانت تربطه علاقة بـ “ر – ي ” .
ولدينا يا سبهان الكثير من المعلومات التي تخص علاقتك بغسان اسكندراني مدير قسم الشؤون الإعلامية في السفارة السعودية وللحديث تتمة

شاهد أيضاً

الرئيس الأسد يبرق معزيا الرئيس روحاني بضحايا الهجوم الإرهابي الجبان في الأهواز

وجه الرئيس بشار الأسد برقية للرئيس الإيراني حسن روحاني أعرب فيها عن تعازيه الحارة بضحايا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *