مدفيديف يدعو لتوحيد المواقف في مواجهة الإرهاب

دعا رئيس الوزراء الروسي ديميتري مدفيديف إلى توحيد المواقف في مواجهة الإرهاب مشددا على أن التدخل في شؤون دول مثل سورية وليبيا واليمن ومالي أمر غير مقبول.

مدفيديف قول في تصريحات له قبيل زيارته إلى الجزائر إن “لروسيا والجزائر مواقف متطابقة لجهة أن لكل شعب القدرة والحق في تحديد مستقبله وحل مشاكله الداخلية بطريقة مستقلة وبوسائل سلمية في إطار القانون” مؤكدا أن التدخل الخارجي غير مقبول في هذا الشأن وأنه “انطلاقا من ذلك فقط من الممكن إيجاد حل للأزمات في سورية وليبيا واليمن ومالي وإنقاذ سكانها من المأساة والحروب وإعطاؤهم فرصة الحياة العادية والهادئة والأهم الحياة السلمية”.

وأوضح مدفيديف أن روسيا والجزائر تدعمان تعزيز الدور الرائد للأمم المتحدة ومجلس الأمن في حفظ السلام والاستقرار الدولي وتؤيدان النظام العالمي متعدد الأقطاب مشيرا إلى أن الدولتين متفقتان على أنه “لا بد من تسوية النزاعات الإقليمية بوسائل سلمية على أساس ميثاق الأمم المتحدة استنادا إلى مبدأ سيادة القانون الدولي”.

شاهد أيضاً

لوكاشينكو: سنواصل دعم روسيا وسنتصدى معها للنازية

قال رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو، إن مينسك وموسكو لن تسمحا بإحياء النازية كسلاح للغرب الجماعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *