الجيش يتقدم في محيط إدارة المركبات ويسيطر على قرى جديدة في ريف ادلب

عمليات كبرى أطلقها الجيش السوري وحلفاؤه على آخر مناطق تواجد ارهابيي جبهة النصرة.
وفي التفاصيل، بدأ الجيش السوري وحلفاؤه بشن هجوم كبير على النقط التي دخلها مسلحو جبهة النصرة في حي العجمي بحرستا ودمر مواقعهم وأسر عدد من مسلحيهم.
وبحسب مصادر عسكرية فإن الجيش السوري انطلق بداية من شرق مبنى محافظة ريف دمشق وتقدم نحو عمق مناطق تواجد ارهابيي النصرة مع الاعتماد على التغطية النارية الجوية والاسناد المدفعي واستهداف جميع النقط التي يتواجد فيها المسحلون مع خطوط امدادهم واخلائهم.
المصادر أكدت أنها قاب قوسين من الوصول إلى مبنى ادارة المركبات بعد اشرافها الناري على منطقة الحدائق في حي العجمي.
واتبع الجيش السوري تكتيكات تحاكي ظروف المعركة وطبيعة المنطقة واعتمد على قوات النخبة المدربة في حرب المدن مع الكثافة النارية التي ادت إلى انهيار النصرة ودفاعاتها وهروب مسلحيها من المواجهة المباشرة.
وبذات التوقيت فتح الجيش السوري وحلفاؤه محاور اشغال عبر عمليات التفاف قامت بها قوات المشاة على محور جوبر وعين ترما ادت لتحقيق انجازات كبيرة في عمق المنطقة مع استمرار الاستهداف الناري على مواقع النصرة في هذه المناطق.
وعلى محور آخر تصدت وحدات الكمائن على محور “النشابية – الزريقية” في القطاع الاوسط للغوطة الشرقية لهجوم شنه مسلحو جيش الاسلام وكبد المهاجمين خسائر كبيرة.
وفي ريف ادلب الجنوبي الشرقي حرر الجيش السوري وحلفاؤه قرى رسم العبيد والفحيل والرويبدة والمشيرفة وكبدوا المسلحين خسائر كبيرة.

شاهد أيضاً

بالفيديو.. مرتضى: يومين أو أقل ويبدء صراخ داعش في اليرموك

بث الإعلامي حسين مرتضى، شريط فيديو، يظهر فيه أعمدة كثيفة من الدخان تتصاعد من منطقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *