العدوان التركي على عفرين يوقع المزيد من الضحايا المدنينن

يصعد النظام التركي عدوانه على منطقة عفرين بريف حلب الشمالي لليوم الـ24 على التوالي، موقعاً المزيد من الشهداء والجرحى المدنيين بينهم أطفال ونساء نتيجة قصفه المنازل والبنى التحتية والأراضي الزراعية والمرافق العامة.

عناصر من قوات العدوان التركي استهدفت بالرصاص الحي طفلا عمره 10 سنوات بحي المحطة في بلدة رأس العين ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة في الرقبة، وأصيب طفل رضيع يبلغ من العمر سنتين نتيجة سقوط قذيفة مدفعية أطلقتها قوات النظام التركي على قرية حسية في منطقة عفرين.

مجموعة من عناصر العدوان التركي ومرتزقته عمدت إلى اختطاف رجل وزوجته ومدني آخر من أهالي قرية سيم التابعة لناحية شران واقتيادهم إلى جهة مجهولة، في محاولة لترهيب الأهالي وزيادة الضغط عليهم للنيل من صمودهم ورفضهم ترك منازلهم وأرضهم مهما اشتد العدوان.

قذائف مدفعية العدوان طالت محطة المياه في قرية كفر صفرة بناحية جنديريس ما تسبب بتوقف المحطة عن ضخ المياه لمركز الناحية وعشرات القرى التابعة لها.

وتسبب عدوان النظام التركي المتواصل منذ الـ20 من الشهر الماضي على منطقة عفرين باستشهاد وإصابة أكثر من 500 مدني نتيجة استهدافه المنازل والبنى التحتية والمرافق العامة.

إلى ذلك، أصدرت سلطات النظام التركي مذكرات اعتقال جديدة بحق 17 شخصاً بينهم الرئيسة المشاركة لحزب الشعوب الديمقراطي التركي سربيل كمال بيه في إطار حملاتها لكم أفواه المعارضين للعدوان الذي تشنه قوات هذا النظام على منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي.

 

شاهد أيضاً

الجيش السوري يكوي إرهابيي النصرة بريف حماه

دمرت وحدات الجيش السوري، خلال عملياتها أوكار وتجمعات تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات الإرهابية المرتبطة به …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *