العفو الدولية تطالب العدو بالافراج عن الأسيرة التميمي

طالبت منظمة العفو الدولية سلطات الاحتلال الاسرائيلي بالافراج فورا عن الطفلة الفلسطينية عهد التميمي مشددة على أن احتجازها المستمر يشكل مثالا جديدا على عمليات ترهيب الأطفال الفلسطينيين الذين يجرؤون على تحدي قمع قوات الاحتلال.

ووجه الاحتلال الإسرائيلي 12 تهمة إلى التميمي بينها “الاعتداء الشديد” على جنديين اسرائيليين لمجرد دفعها وصفعها اياهما في قريتها في 15 كانون الأول وذلك في تجاهل لحقيقة ان الطفلة الفلسطينية لم تكن تحمل أي سلاح فيما كان الجنديان مدججين بالسلاح.

وقد تواجه التميمي عقوبة السجن لمدة عشر سنوات إذا تمت إدانتها ومن المتوقع ان تستمر محاكمتها لعدة شهور.

وحذرت ماجداينا مغربي نائبة مديرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة من ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي “لم تظهر سوى الازدراء والاستخفاف بالتزاماتها بموجب القانون الدولي بحماية الأطفال” مشيرة إلى أن جيش الاحتلال يعمد سنويا الى محاكمة مئات الأطفال الفلسطينيين أمام محاكم عسكرية للأحداث وكثيرا ما يتم اعتقالهم في مداهمات ليلية وتعريضهم لسوء المعاملة بما في ذلك عصب العينين والتهديدات والحبس الانفرادي والاستجوابات دون حضور محاميهم أو أفراد أسرهم.

شاهد أيضاً

مادورو يزيد الحد الأدنى للأجور 34 ضعفاً

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو زيادة الحدّ الأدنى للأجور 34 ضعفاً، من دون أن يوضح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *