الاعلامي حسين مرتضى من عمق الغوطة .. استمرار العمليات في محور حرستا ودوما والجيش يثبت نقاطه

اكد الاعلامي حسين مرتضى في بث مباشر من عمق الغوطة الشرقية عبر شاشة العالم، ان “حدة الإشتباكات هدأت بعد أن شهدت فترة مابعد الظهر أعنفها، بعد السيطرة على مسرابا، ومن جهة ثانية تستمر العمليات العسكرية في المنطقة الفاصلة بين المزارع وبلدة جسرين”.

وبيّن مرتضى انه “بعد سيطرت الجيش السوري على افتريس ومزراع جسرين، تقوم الوحدات بتعزيز مناطق السيطرة، وتثبيت النقاط، بالإضافة إلى فرق الهندسة، التي دخلت إلى بلدة مسرابا لتفكيك العبوات الناسفة والبحث عن مستودعات الأسلحة والمخازن والأنفاق، بالتزامن مع استهدافات تلاحق فلول المسلحين”.

واضاف مرتضى ان “عملية فصل دوما عن حرستا لم تنتهي حتى الآن، والعمليات العسكرية في هذا المحور مستمرة، لكونها تعتبر الجبهة الأهم والأخطر بالنسبة للمسلحين، كون السيطرة عليها تضيق الخناق على المسلحين، لذلك سيكون هناك استقتال من قبلهم لمنع تقدم الجيش نحوها”. وتابع مرتضى “الجيش السوري يعزز نقاطه، لعدم فسح مجال للمسلحين بإرسال مفخخات أو عمليات ارتدادية، ورغم السيطرة على مسرابا، لا تزال عمليات الإستهداف تجري لأي تحرك للجماعات الملسحة، كما حقق الجيش تقدم مهم على محور مزارع الريحان القريبة من دوما”.

 

حسين مرتضى

#حسين_مرتضى #مباشر من #الغوطة_الشرقية الى اين وصلت العمليات العسكرية في مزارع الريحان بالقرب من دوما، وعلى ماذا سيطر الجيش السوري هناك، لماذا جبهة دوما وحرستا هي الاهم بالنسبة للمسلحين، وشاهد تعزيز الجيش لنقاطه العسكرية منعا لهجمات ارتدادية من المسلحين، كل تلك التفاصيل واكثر في الفيديو التالي

Posted by ‎صفحة حسين مرتضى الاخبارية‎ on Samstag, 10. März 2018

شاهد أيضاً

سماحة الأمين .. العمل على وقف السجالات السياسية والشراكة الوطنية أساس النجاح

كتب حسين مرتضى .. عندما يكون القائد متابعاً لأدق التفاصيل عندها تكون الثقة كبيرة بالقائد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *