بالفيديو.. حيسن مرتضى يواكب تطورات المعارك بعد السيطرة على مسرابا واقتراب الجيش من شطر الغوطة

أكد مدير مكتب قناة العالم الإخبارية في سوريا الإعلامي حسين مرتضى أن “بلدة مسرابا في عمق الغوطة الشرقية باتت تحت سيطرة الجيش السوري، وهذا يعتبر انجاز كبير جداً خلال العمليات العسكرية المستمرة منذ عدة أيام”.

وأشار مرتضى إلى أن “الجيش السوري أصبح قريباً جداً من إدارة المركبات في حرستا، ويمكن خلال ساعات قليلة اذا ما استمرت العمليات العسكرية بهذه الوتيرة، سيكون الجيش السوري قد قسم الغوطة الشرقية إلى قسمين، بعد سيطرة الجيش السوري على بلدة مسرابا التي تعتبر معقلاً للجماعات المسلحة ولتحركها نحو إدارة المركبات”.

ونوه الإعلامي حسين مرتضى إلى أن “الجيش السوري تمكن من حصار الإرهابيين في بلدة حرستا، بشكل شبه كامل، بعد السيطرة على كازية كيلاني، الواقعة على أتوتستراد دوما-حرستا، وهذا يساعد القوات المتقدمة نحو ادارة المركبات، من حيث التقاء القوات المتقدمة من ريف دمشق في ادارة المركبات مع القوات المتقدمة من مسرابا، التي يبقى أمامها بلدة مديرة التي وحين تتم السيطرة عليه، تتم عملياً مسألة قسم الغوطة الشرقية بشكل نهائي،  أي أن حرستا و دوما في جانب، وباقي المناطق كـ جسرين – عربين – كفربطنا – زملكا تصبح بعيدة ومقطوعة عن كل طرق الإمداد”.

وذّكر مرتضى بأهمية بلدة مسرابا وقال “المسلحون خلال الأيام الكاضية كانوا يفاوضون كي لا يدخل الجيش لبلدة مسرابا مقابل خروجهم من جسرين، كما كانوا يطلبون عدم دخول الجيش لمسرابا مقابل خروجهم من حرستا، لأنهم يدركون بأن دخول الجيش السوري إلى مسرابا سيؤدي لقطع طرق الإمداد وسبل التواصل بين جيش الإسلام وفيلق الرحمن”.

مسرابا

#حسين_مرتضى من #الغوطة_الشرقيةاخر تطورات المعارك في الغوطة، بعد السيطرة على بلدة مسرابا ما الخطوة الجديدة للجيش السوري، ما الاهمية الاستراتيجية للسيطرة عليها، ماذا حقق الجيش في حرستا من انجازات، هل شطرت الغوطة بعد التقدم؟ كل هذا وأكثر في الفيديو التالي.

Posted by ‎صفحة حسين مرتضى الاخبارية‎ on Samstag, 10. März 2018

شاهد أيضاً

سماحة الأمين .. العمل على وقف السجالات السياسية والشراكة الوطنية أساس النجاح

كتب حسين مرتضى .. عندما يكون القائد متابعاً لأدق التفاصيل عندها تكون الثقة كبيرة بالقائد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *