الأمم المتحدة تدين انتهاكات العدو بحق أهالي الجولان

تبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف بالأغلبية قرارين الأول يدين انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الجولان السوري المحتل مطالبا إياها بالالتزام بالقرارات الدولية وخاصة قرار مجلس الأمن 497 لعام 1981 الذي رفض فرض القوانين الاسرائيلية على الجولان واعتبره لاغيا وباطلا والثاني يرفض الاستيطان في الأراضي العربية المحتلة.

وفي بيان له أمام الدورة الـ 37 لمجلس حقوق الإنسان، قال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف حسام الدين آلا: “أن أهمية تبنى المجلس لمشروع القرار لا تقتصر على تأكيد رفضه للممارسات والانتهاكات الإسرائيلية بل يرسل رسالة سياسية واضحة تؤكد التمسك بمبادئ ميثاق الأمم المتحدة بما فيها مبدأ عدم جواز اكتساب الأرض بالقوة ورفض استمرار الاحتلال الإسرائيلي انتهاك قرارات مجلس الامن”.

وأضاف آلا “سلطات الاحتلال الاسرائيلي تستمر في انتهاكاتها للقانون الدولي الإنساني منذ احتلالها الجولان السوري عام 1967 وانتهاكاتها لكل الحقوق الأساسية للسوريين في الجولان المحتل”، مبيناً أن القرار يرفض كذلك استمرار سلطات الاحتلال بممارسة الاعتقال التعسفي بحق أبناء الجولان المحتل على خلفية معارضتهم للاحتلال وكشف ممارساته غير الشرعية.

شاهد أيضاً

الحرس الثوري الايراني: بالثبات والصمود والاعتماد على الامكانات الذاتیة نتخطى المشاكل و الصعاب

رأى قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الايراني أميرعلي حاجي زادة أن على الشباب والنخب، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *