بوتين وروحاني يؤكدان أن الضربة الثلاثية ألحقت أضرراً بالتسوية السياسية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنَّ مواصلة الإجراءات المخالفة لميثاق الأمم المتحدة يؤدي إلى فوضى في العلاقات الدولية.

وذلك خلال مكالمة هاتفية أجراها بوتين، مع نظيره الايراني حسن روحاني، بحث فيها الوضع في سوريا بعد ضربة الصاروخية للولايات المتحدة وحلفائها، وجاء في بيان المكتب الصحفي للكرملين: “تبادل الرئيسان الآراء حول الوضع بعد الهجوم الصاروخي للولايات المتحدة وحلفاؤها على الأرض السورية، وذكر أنَّ هذا العمل غير القانوني يلحق ضررا بآفاق التسوية السياسية في سوريا، وشدد فلاديمير بوتين على أن تكرار هذه الإجراءات المخالفة لميثاق الأمم المتحدة سيؤدي إلى فوضى في العلاقات الدولية”.

شاهد أيضاً

إيران: السعودية تخفي نشاطها النووي

حذّر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *