فضيحة وتضليل تدفع وزيرة الداخلية البريطانية للإستقالة

لانها ضللت البرلمان دون قصد، بشأن ما إذا كان لدى وزارة الداخلية البريطانية أعداد تستهدف ترحيلها من بين المهاجرين غير الشرعيين، استقالت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر رود.

وكانت رود قد واجهت دعوات لاستقالتها بعد أن قالت إنه ليس لدى حكومتها أعداد تستهدف ترحيلها ولكن ظهرت أدلة جديدة تناقض ادعاءاتها.

وقالت رود في رسالة إلى رئيسة الوزراء تيريزا ماي “أشعر أنه لزام علي أن أفعل ذلك لأنني ضللت دون قصد لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان بشأن الأعداد المستهدف ترحيلها من المهاجرين غير الشرعيين.
وأضافت، “كان يتعين على أن أكون على علم بذلك وإنني أتحمل المسؤولية كاملة عن حقيقة إنني لم أكن على دراية بذلك”.

وبدورها، وافقت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، على استقالة وزيرة الداخلية، على خلفية ما وصفه البعض بـ”الفضيحة ” في تعامل الوزارة مع مهاجرين.

شاهد أيضاً

إيران: السعودية تخفي نشاطها النووي

حذّر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *