حزب الله إكتسب خبرات غير موجودة لدى غالبية القيادات العسكرية “الإسرائيلية”

 

بالتزامن مع قرع طبول الحرب التي يسمع صداها في أروقة السياسيين على مختلف مستوياتهم في كيان العدو “الإسرائيلي”، يبرز جلياً قلق القيادات في المؤسسة العسكرية “الإسرائيلية” من نتائج هذه الحرب إذا وقعت، ويتصدر القلق من دخول حزب الله ميدان الحرب في الشمال أغلب تصريحات هذه القيادات، حيث أنهم أدرجوا في تدريباتهم كيفية التعامل مع الفشل في الحرب المقبلة.
وفي تقرير ميداني مصور أعده محلل الشؤون العسكرية في القناة “العاشرة” العبرية “ألون بن دافيد”، خلال زيارته لإحدى المناورات التي يجريها لواء “جفعاتي” وفيلق المدرعات (401) في الجولان السوري المحتل، أشار “بن دافيد”، إلى أنه “في الحرب القادمة الأمور لن تكون سهلة، صحيح أن حزب الله يستنزف في سوريا، إلا أن قادته وجنوده يكتسبون خبرة عالية هناك، وهي خبرات غير موجودة لدى غالبية القيادات العسكرية في الجيش الإسرائيلي”.
ووفق “بن دافيد”، لقد حصل مقاتلو حزب الله على خبرات قتالية برية عالية، وعلى الجيش “الإسرائيلي” أن يضع في إحتمالاته أن الحرب القادمة ضد حزب الله ستكون على أراضٍ “إسرائيلية”، والإدراك أنه حتى في “إسرائيل” لن يكون هناك مكان آمن.
وينقل التقرير عن قائد لواء “جفعاتي” العقيد “دودو بار كليفا” قوله، “نحن نحاول أن نتخيل الأمور قدر الإمكان، إنه حدث ليس من السهل تخيله، نحن نتدرب هنا على السيناريوهات الصعبة جداً، ونتدرب كذلك على سيناريوهات الفشل في الحرب”.
وفي سياق متصل، نقلت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية عن قائد لواء “الكوماندوز” في الجيش “الإسرائيلي” العقيد “آفي بولت” قوله، “نأمل أن لا يتم مفاجئتنا بالحرب، وأفضل أن تكون المبادرة بيدنا، حتى يتم التحكم بها”.

شاهد أيضاً

إيران: السعودية تخفي نشاطها النووي

حذّر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *