“داعش” يتبخر في الحجر الأسود جنوب دمشق

يتابع الجيش السوري التقدم في عملياته ضد المجموعات الإرهابية جنوب دمشق موسع نطاق سيطرته في حي الحجر الأسود بالتوازي مع رمايات بسلاح المدفعية وضربات جوية طالت أوكارهم وتحصيناتهم في المنطقة.

وحدات الجيش ضيقت الخناق على الإرهابيين في حي الحجر الاسود بعد اشتباكات عنيفة أسفرت عن تحرير ثانوية تقنية الحاسوب وعدد من كتل الأبنية شمال غرب الحي بعد تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد وسط حالة من الانهيار والذعر في صفوفهم.

الاشتباكات ترافقت مع رمايات دقيقة من سلاح المدفعية وضربات جوية محكمة طالت تحصينات وأوكار الارهابيين ومحاور تسللهم وإمدادهم في الجزء الشمالي والشمالي الغربي من الحجر الاسود باتجاه مخيم اليرموك.

وبين قائد ميداني أن وحدات الجيش تحقق تقدما مطردا وحذرا في عملياتها ضد الإرهابيين في الحجر الأسود وتشتبك معهم في قتال الشوارع والأنفاق ومن بناء لبناء وسط حالات فرار بين الإرهابيين مستخدمين أنفاقا وخنادق اتخذوها في أقبية الأبنية وبينها، مؤكدا أنه بفضل بطولات وتضحيات رجال الجيش سيتم تطهير الحي من رجسهم خلال الأيام القليلة القادمة.

ولفت أحد عناصر الهندسة في الجيش العامل على جرافة مدرعة إلى أنه يعمل على اختراق تحصينات الإرهابيين وردم خنادقهم وتدمير أنفاقهم وإقامة السواتر الترابية التي تحمي قوات المشاة ويسير في مقدمة المدرعات والمشاة خلال بدء عملية اقتحام إحدى المناطق التي ينتشر فيها الإرهابيون الذين يستهدفون الجرافة بالقناصات والأسلحة المتنوعة في محاولة يائسة منهم لإيقاف تقدمها.

ولفت قائد ميداني آخر إلى أن الارهابيين حفروا شبكة كبيرة ومعقدة من الأنفاق التي تصل أقبية الأبنية ومقرات الارهابيين، لافتاً إلى أنهم لم يوفروا الجوامع ورياض الأطفال والمدارس حيث اتخذوها مقرات وأوكاراً لتنفيذ اعتداءاتهم ضد المدنيين في مدينة دمشق ومحيطها وعلى نقاط الجيش العربي السوري المتقدمة دائماً حتى اجتثاثهم من المنطقة وإعلان جنوب دمشق خالية من الإرهاب.

شاهد أيضاً

بزي: الإعتداء على الصروح العلمية في القنيطرة ، حرباً وجودية

دان رببع بزي مؤسس إتحاد تجمع المدارس الخاصة في لبنان العدوان الجبان الذي إستهدف ليل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *