تغريدة لمرتضى.. تضرم ناراً في هشيم بن سلمان

 

تحدث الأمير المنشق عن الأسرة الحاكمة السعودية، خالد بن فرحان آل سعود، لموقع “ميدل إيست أي” البريطاني عن حادث إطلاق النار الذي شهده حي الخزامي، وقال ابن فرحان للموقع: “حتى اللحظة لا تتوفر لدي معلومات محددة حول من يقف وراء ذلك، ولكني أفكر في الأمر من ناحية منطقية، هذه الطائرة من غير طيار يمكن الحصول عليها بـ100 يورو”.

وأضاف “حينما يدور الأمر حول إطلاق نار بالمدافع الثقيلة استمر لمدة ساعة كاملة، لا يكون منطقيا أن الأمر يتعلق بطائرة بدون طيار. أعتقد أن ما حدث لم يكن بالضرورة محاولة لإسقاط محمد بن سلمان، ولكن كان مجرد عملا احتجاجيا ضده”.

تصريحات الأمير السعودي المنشق تأتي بعد أكثر من شهر على نشر الإعلامي حسين مرتضى تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر تحث فيها عن أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أصيب في حادثة إطلاق النار التي استهدفت أحد القصور الملكية بحي الخزامى في العاصمة الرياض الشهر الماضي.

وأضاف مرتضى: في تغريدة أيضاً: إن معلوماتٍ مؤكدة تشير إلى أن بن سلمان قد اصيب في كتفه بطلقتين اثناء الحادثة، التي وقعت قبل شهر، وقتل اثنان من ابناء عمه، ولم يتم الكشف عن اسميْ ابناء عمّ ولي العهد السعودي الذين قال إنهم قتلوا في الحادثة.

وفي ذات السياق فقد كان المتحدث الرسمي لشرطة منطقة الرياض، أعلن أنه عند الساعة 19:50 بتوقيت مكة، لاحظت إحدى النقاط الأمنية في حي الخزامي بمدينة الرياض، تحليق طائرة لاسلكية صغيرة ذات تحكم عن بعد من نوع “درون”، وهذا النوع من الطائرات غير مصرح به، الأمر الذي اقتضى تدخل رجال الأمن والتعامل معها وفقا للأوامر.

كما وقد انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو يظهر من خلالها أصوات إطلاق نار، داخل أحد القصور الملكية الواقعة في حي الخزامي بالعاصمة السعودية الرياض.

وفي مناشدة وجهها خالد بن فرحان إلى الأمير أحمد بن عبد العزيز والأمير مقرن بن عبد العزيز، قال “إن الضرر الذي يلحق بالعائلة السعودية الحاكمة وبالمملكة بسبب حكم الملك سلمان يتجاوز كل الحدود”.

وكان أول ظهور لمحمد بن سلمان، بعد حادثة إطلاق النار التي استهدفته حينما نشر بدر العساكر مدير المكتب الخاص والذراع الأيمن لولي العهد السعودي صورة “حديثة” تجمعه وملك مشيخة البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

جديرٌ بالذكر ان مصادر سعودية كانت أكدت أن حادثة إطلاق النار بمحيط قصر ابن سلمان لا علاقة لها بإسقاط طائرة “درون” الترفيهية كما روّجت السلطات السعودية، بل محاولة انقلابية استهدفت ابن سلمان أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من المهاجمين ومن الحرس الملكي السعودي.

أما وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”، لم تجد أمامها سوى نشر صوراً لولي عهد بني سعود، خلال ترأسه اجتماع ما يسمى بمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، لكن غاب عن الوكالة ضعف الجودة التي أعدت فيها هذه الصور وعُدلت إلكترونياً دون عناية، لأسباب تشير إلى بطئ تعافي أو عدم إستقرار الوضع الصحي لـ بن سلمان

في وقت تحول فيه الشغل الشاغل للمؤسسات الحكومية السعودية، لإثبات أن بن سلمان بصحة جيدة، نشر رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، عبر حسابه على “تويتر”، صورة جماعية تجمع ابن سلمان مع منتخب بلاده ومدربهم، إبان لقائه معهم، وذلك قبل سفرهم إلى روسيا للمشاركة في بطولة كأس العالم، المقامة في شهر يونيو/ حزيران المقبل.

ويبقى السبب الأبرز لاختفاء ولي عهد بني سعود هو إصابته جراء حادث إطلاق النار، حيث لم يظهر بعدها بشكل مباشر، بالفيديو، إنما تم إخراج عدة صور ومواقع وأحداث لتبين أن الأمير السعودي ما زال بخير بعد أربعة أسابيع من حادثة القصر الملكي في الرياض.

شاهد أيضاً

حسين مرتضى: هذه تفاصيل حرب الادارة الاميركية على البقاعيين

كشف الاعلامي حسين مرتضى في بث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي، ان “اجتماعا عقد منذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *