عون في عيد المقاومة والتحرير: تحية لمن دافع وصمد حتى زال الاحتلال الإسرائيلي

وجه الرئيس اللبناني العماد ميشال عون التحية لابطال المقاومة الوطنية اللبنانية وتضحياتهم بمناسبة عيد المقاومة والتحرير الذي يصادف اليوم.

وقال عون في تعليق له على مواقع التواصل الاجتماعي: “في عيد التحرير تحية إلى من صبر وصمد ودافع وقاوم وإلى من روت دماؤءه الأرض حتى زال الاحتلال”.

بدورها أكدت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان أن الانتصار الذي حققته المقاومة والشعب اللبناني عام 2000 واجبر العدو الاسرائيلي على الاندحار من جنوب لبنان يشكل انتصارا لفلسطين وللشعب الفلسطيني الذي ما زال يقاوم الاحتلال الاسرائيلي من أجل نيل حريته واستقلاله وتحقيق أهدافه المشروعة المتمثلة بحق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأعربت الفصائل الفلسطينية في بيان عن الأمل بأن تكون الذكرى الثامنة عشرة لعيد المقاومة والتحرير “موعدا لانطلاقة جديدة ومتجددة للبنان المعزز بوحدته الوطنية بكل عناصر القوة في مواجهة الاحتلال حتى استكمال تحرير بقية أراضيه المحتلة ومواجهة التحديات التي تعصف بالمنطقة”.

ويحتفل لبنان في الخامس والعشرين من أيار بعيد المقاومة والتحرير الذي سجل فيه انتصارا باهرا على المحتل الاسرائيلي بدحره من معظم أراضي الجنوب اللبناني بفضل صموده وتضحياته وانتصارات مقاومته وشعبه.

شاهد أيضاً

هل ينحو لقاء “عين التينة” خطى لقاء “بعبدا”؟

نجح رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في تذليل العقبات التي كانت تحول دون لقاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *