فضائح جنسية لـ “أطباء بلا حدود” في أقريقيا

تورط موظفون بمنظمة “أطباء بلا حدود” في استغلال عاهرات محليات أثناء عملهم في أفريقيا، بما في ذلك عن طريق مقايضة أدوية بممارسة الجنس.

مجموعة من الموظفات السابقات في المنظمة التي تعد أحد أكبر وكالات المساعدات الأجنبية في العالم، أكدن أن هذه التصرفات كانت منتشرة انتشارا واسعا، وإن كانت الاتهامات موجهة لموظفين في الدعم اللوجستي وليس أطباء أو ممرضات.

وقالت موظفة سابقة، عملت في مكتب “أطباء بلا حدود” في لندن، إنها رأت أحد كبار الموظفين وهو يحضر فتيات إلى مقر إقامة المنظمة أثناء نشر طاقهما في كينيا.

وأضافت أن “الفتيات كن صغيرات للغاية، وكان يشيع أنهن من البغايا المحليات”، وأنه كان معروفا “ضمنيا” أنهن يأتين لممارسة الجنس.

وقالت إن “زميلا لي، كان يقيم في مقر الإقامة نفسه لفترة طويلة، شعر بأن هذا السلوك يحدث بصورة منتظمة”.

وقالت أخرى إنهن شعرن بعدم القدرة على تحدي هذا الرجل “لأنه كان موظفا كبيرا” في منظمة “أطباء بلا حدود”.

شاهد أيضاً

الـ(CIA) تعتقد أن إبن سلمان هو من امر بقتل خاشقجي

نقلت (رويترز) عن مصدر وصفته بـ”المطلع” قوله ان وكالة المخابرات الأميركية الـ(CIA) تعتقد أن ولي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *