مفاوضات بين الفصائل المسلحة جنوب سوريا والجانب الروسي.. هذا ما جرى!

 

 

بدأت جولة مفاوضات جديدة، أمس الثلاثاء، بين فصائل المجموعات المسلحة في الجنوب السوري و مركز المصالحة الروسي للتوصل إلى اتفاق مصالحة في المنطقة .
وقال المتحدث باسم المجموعات المسلحة في المنطقة الجنوبية إبراهيم الجباوي، في حديث لوكالة (رويترز) أن الاتفاق، الذي يجري التفاوض حوله، يشمل إلقاء المسلحين أسلحتهم في بلدات المنطقة والموافقة على “تسوية أوضاعهم” ودخول الشرطة العسكرية الروسية إليها.
وكان المتحدث ابراهيم الجباوي قال مساء يوم السبت، أن اجتماعا عقدته المعارضة مع الجانب الروسي في جنوب سوريا للتفاوض على اتفاق سلام مع الحكومة انتهى بالفشل، بعد رفض مطالب موسكو بالاستسلام.
وعاد الجباوي بتصريحات نقلتها رويتز اليوم الأربعاء ، أن المفاوضات الجديدة انتهت اليوم دون حصول تقدم ، مؤكدا أن ” المعارضة المسلحة ” إتفقت مع الروس على التهدئة في الجنوب السوري .
وأضاف الجباوي أن جولة جديدة من المفاوضات ستجري اليوم الأربعاء لانهاء التصعيد.
وكان الجيش العربي السوري بدأ حملة عسكرية منذ أكثر من أسبوعين لاستعادة جنوب البلاد بالتزامن مع مباشرة الحكومة عمليات مصالحة وطنية انضمت إليها بلدات وقرى في محافظات السويداء ودرعا والقنيطرة في المنطقة ، كان أخرها بلدة بصرى الشام والتي سلم مسلحوها الأسلحة الثقيلة للشرطة الروسية.
ويخضع الجنوب السوري لاتفاق خفض التوتر المبرم بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران) في تموز 2017، بالعاصمة الكازاخستانية أستانا.

شاهد أيضاً

عودة حوالي 900 لاجئ سوري إلى وطنهم خلال الـ 24 ساعة الماضية

  أفاد مركز استقبال وتوزيع وإسكان اللاجئين الأحد أنه خلال الـــ 24 ساعة الماضية عاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *