إنتهاء حالة الحرب بين إريتريا وإثيوبيا

أعلنت إثيوبيا وإريتريا انتهاء حالة الحرب بينهما، وذلك في بيان مشترك وقع غداة عقد لقاء تاريخي بين رئيس الحكومة الإثيوبي آبي أحمد والرئيس الإريتري أسياسي أفورقي في أسمرة، حيث أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي بعد محادثات استمرت يوما مع الرئيس الإريتري اتفاق البلدين على إعادة العلاقات الدبلوماسية بينهما وفتح سفارتيهما في البلدين.

وقد بثت القنوات التلفزيونية صورا للزعيمين خلال عشاء رسمي داخل مقر إقامة اسياس وشوهد فيه الزعيمان وهما يتحدثان معا.

من جهته أكد آبي أحمد أن بلاده التي ليست لها منافذ بحرية ستبدأ في استخدام ميناء إريتريا، مضيفاً “ستستأنف إثيوبيا استخدام ميناء إريتريا”.

والاجتماع هو الأول من نوعه خلال عشرين عاما بين زعيمي البلدين.

وقد رحبت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية بالتوقيع على اتفاق بين إريتريا وإثيوبيا لإنهاء حالة النزاع بينهما.

وأكدت مصر على أن الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الإثيوبي “آبي أحمد” إلى العاصمة الإريترية أسمرة،  ونتائجها ستسهم دون شك في فتح صفحة جديدة بين البلدين من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وستساعد على تحقيق تطلعات شعبي البلدين في السلام والتنمية بعد سنوات طويلة من الخلاف وعدم الاستقرار.

كما أعربت مصر عن تطلعها أن يكون هذا الاتفاق مثالا يحتذى به لإنهاء كافة النزاعات والصراعات في القارة الأفريقية.

شاهد أيضاً

الحرس الثوري الايراني: بالثبات والصمود والاعتماد على الامكانات الذاتیة نتخطى المشاكل و الصعاب

رأى قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الايراني أميرعلي حاجي زادة أن على الشباب والنخب، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *