الاعلامي حسين مرتضى يفضح شركة ماكينزي ودورها

واوضح مرتضى ان هذه الشركة ” في نفس الوقت متعاقدة مع وزارة الاقتصاد اللبنانية بكلفة وقدرها مليون ونصف دولار لقاء انجاز دراسة عن الاقتصاد اللبنانية، لم تستعن باي من الخبراء اللبنانيين، وكانت الشركة بذات الوقت ايضا تقوم بتنفيذ عقد مع وزارة الخارجية السعودية لتشويه سمعة الاقتصاد اللبناني لدى مؤسسات التصنيف المالية في لندن ونيويورك وسنغافورة وهونغ كونغ وفي كل العالم، التي يتواجد فيها شركة للتصنيف الائتماني، والهدف الرئيسي هو بث الخوف في صفوف المستثمرين كي لا تستثمر اموالها في لبنان “
وكشف مرتضى عن الدراسة التي قدمتها ماكينزي لمجلس الوزراء وفيها كل التفاصيل التي قدمتها شركة ماكينزي، وبيّن مرتضى انه ” في دراستهم للاقتصاد اللبناني والتي حصلنا عليها نلحظ أن هناك ذكر للبقاع في مرة واحدة وذكر للجنوب في 3 مرات تتعلق بمدينة صور فقط بالموضوع السياحي، لماذا بالمجال السياحي لان صور عند التنقيب عن النفط ستكون مركز لتمركز شركات النفط الغربية والروسية والايطالية التي ستعمل بالنفط ومن الطبيعي ان هذه الشركات ستأتي بآلاف الخبراء وسيحتاجون لفنادق وهي تقول أن هذه المدينة يمكن استغلالها سياحياً فيط هذه المدينة وليس عن كل الجنوب”، وتابع مرتضى ان ” وذكرت منطقة بعلبك الهرمل في دراسة ماكينزي ” انه لا ينفع الا لزراعة الحشيش، اذا قصة تشريع زراعة الحشيشة موجود في الدراسة الاقتصادية التي قدمتها شركة ماكينزي، وتسائل مرتضى “من قال ان الزراعة لا تنجح في بعلبك الهرمل، لماذا لايكون هناك زراعات بديلة غير الحشيشة مثلا القطن المصري وهو اغلى من الحشيش لماذا لايكون هناك توطين لزراعة الزعفران الذي يصل سعر الغرام في بعض الاحيان من نوع معين إلى أغلى من غرام الذهب، لماذا لا يوجد مزارع مخصصة للأسماك من نوع معين في الهرمل الليطاني؟”
وبين مرتضى في اطلالة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي ان الدراسة تقول ان هناك في قطاع الصناعات الخفيفة تتحدث الشركة عن تحديث بحدود 20 ألف وظيفة عمل، قطاع السياحة تتحدث عن تحديث 30 الف وظيفة عمل، قطاع خدمات المالية والسياحية بحدود 70 ألف وظيفة، هناك فقط بحدود 130 الف فرصة عمل من الآن حتى عام 2035 تقريبا عقد ونصف من الزمن، اين كلام سعد الحريري”
ووجه رسالة مرتضى الى المسؤوليين اللبنانيين انه ” ان تم تمرير هذه الدراسة بعد ان دفعنا مليون ونصف دولار بهذا الشكل نكون نساهم في محاربة هذه المناطق من جديد والمطلوب من نواب ووزراء بعلبك الهرمل ان يلتفتوا الى هذا الموضوع”

 

 

@Hosein. Ahmad Mortada#حسين_مرتضى ما هي شركة ماكينزي وما هو المبلغ الذي دفعته لها الدولة اللبنانية، وما قصة زراعة الحشيش في البقاع اللبناني كل ذلك واكثر من معلومات وحقائق في الفيديو التالي

Gepostet von ‎صفحة حسين مرتضى الاخبارية‎ am Montag, 6. August 2018

شاهد أيضاً

مرتضى: الأمريكي لن يتدخل في معركة ادلب وستكون مقبرته فيها

  استضاف مهرجان رباح الثاني عشر مدير مكتب قناة العالم في سورية حسين مرتضى في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *