غزة تحت القصف.. طائرات الاحتلال تشن غارات على شمال ووسط وجنوب القطاع

جدد الطيران الحربي الصهيوني فجرًا قصفه لعدة مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية في أنحاء قطاع غزة، وطال القصف غرب دير البلح وشمال النصيرات، وشمال قطاع غزة وغرب خان يونس وشرقها، وشرق الشجاعية وغرب غزة، فضلًا عن قصفه عشرات المواقع والمناطق المفتوحة والمأهولة في القطاع، ما أدى إلى استشهاد 3 مواطنين بينهم طفلة رضيعة وأمها في مدينة دير البلح.

وردًّا على العدوان المتجدد، قصفت المقاومة الفلسطينية المستوطنات الحدودية مع قطاع غزة بعدة قذائف صاروخية، فيما أعلن إعلام العدو أن عن إصابة عدد من المستوطنين بجراح مختلفة في مجمع “أشكول” الاستيطاني.

واستشهد فلسطيني وأصيب 6 آخرون، في سلسلة غارات للعدو على مواقع متفرقة من قطاع غزة، فيما أصيب مستوطن وجندي صهيوني بعد إطلاق المقاومة الفلسطينية رشقات صاروخية وقذائف تجاه مستوطنات “غلاف غزة”.

وأعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة فجرًا مسؤوليتها عن قصف مواقع كيسوفيم ومفتاحيم ونيتيفوت بعدة رشقات صاروخية، كما أكدت عدة أذرع عسكرية فلسطينية في غزة تمسكها بالرد على كل عدوان ينفذه الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني “تثبيتًا لقاعدة القصف بالقصف”.

وفي هذا السياق، شددت سرايا القدس على أنها “لن تسمح للعدو الصهيوني بأن يغيّر قواعد المواجهة مهما كلّف من ثمن”، وتابعت في بيان “نجدد ومعنا قوى المقاومة كافة التزامنا بالدفاع عن أبناء شعبنا ومواجهة هذا العدوان الصهيوني المتواصل”.

“الجهاد”: سنقلب موازين المعركة مع العدو

 

بدورها، قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين “في ظل استمرار العدوان، وفي ظل الجرائم المتكررة التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء شعبنا، والتي كان آخرها الجريمة الغادرة التي استهدفت موقعا لكتائب القسام أثناء التدريب، ما أدى لاستشهاد مقاومين، فإن رد المقاومة الفلسطينية هو رد مشروع”.

وأضافت الجهاد في بيان “ليعلم العدو أنه لن يستطيع التصرف ببلطجية ثم يغطي جرائمه بالكذب والتضليل”، وتابعت “وبدلا من احترام التزاماته، يستخف العدو الصهيوني بالجهود المبذولة ويحاول التلاعب بأرواح الأبرياء”، مؤكدة أن المقاومة الفلسطينية ملتزمة بحماية شعبها والرد على هذه الجرائم.

وجددت الحركة موقفها بالقول إن “المقاومة أكدت مرارًا على هذا الحق في كل التفاهمات التي لم يحترمها ولم يلتزم بها الاحتلال”.

شاهد أيضاً

الجيش اليمني يتقدم غرب الجاح بالساحل الغربي

سيطر الجيش اليمني واللجان الشعبية على عدد من المناطق غرب الجاح بالساحل الغربي. وأوضح مصدر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *