متضامن مع حسين مرتضى

ليس لأنه حسين مرتضى الزميل من أسرة “العهد”، وليس لأنه ابن الهرمل خزان المقاومة، وليس لأنه اللبناني..فقط وفقط يكفي لأنه الحر الذي يشهد على جرائمهم في سوريا، يتنقل بين أوكار من حرضوهم لحرق قلب العروبة النابض، ولأنه لا يتوانى عن الرد على المتشدقين بالمناداة بالحرية، فيظهر ارتكاباتهم..لهذا نحن معك.
احتل وسم #متضامن_مع_حسين_مرتضى المراتب الاولى، وجاءات التغريدات متضامنة نورد لكم بعضها:

شاهد أيضاً

بعد انقطاع سنوات.. الصحف الرسمية السورية تعود لقرائها في الحسكة

  بعد انقطاع لأكثر من ست سنوات عادت الصحف الرسمية السورية إلى أسواق مدينة الحسكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *