وزير الأمن الايراني: كان لدينا جاسوس في إحدى الحكومات المعادية لنا

 

أكد وزير الأمن الايراني سيد محمود علوي أن قسم مكافحة التجسس يُعد أحد أقوى الأقسام في الوزارة وأقوى قسم بين نظيراته في العالم، مضيفاً “لقد كان لدينا جاسوس في إحدى الحكومات المعادية لنا”. وفي تصريح ادلى به للتلفزيون الايراني مساء الثلاثاء، أشار علوي الى “محاولات الأعداء للتغلغل في البلاد واستقطاب الجواسيس”، وقال، ان “قسم مكافحة التجسس في وزارة الامن يعد من اقوى الاقسام فيها واقوى قسم بين نظيراته في العالم بحيث كان لنا عميل في حكومة احد اعدائنا”.

ولم يُشر وزير الامن الى اي دولة او نظام يعود هذا الشخص، علما بان وسائل الاعلام في الكيان الصهيوني ومنها “جيروزاليم بوست” كانت قد اعلنت قبل نحو شهرين نقلاً عن جهاز الامن الداخلي الصهيوني (الشاباك) عن اعتقال وزير الطاقة السابق جونين سيغف بتهمة التجسس لصالح ايران وانه كان يزودها بالمعلومات منذ أمد. وفي جانب اخر من تصريحه قال وزير الامن الايراني، “لقد تمكنا خلال الفترة الاخيرة من القاء القبض على احد عناصر داعش في جنوب البلاد كما وجهنا ضربات للزمر الارهابية في شمال غرب البلاد”. واشار الى ملف مزدوجي الجنسية قائلا، “لقد منعنا مزدوجي الجنسية من تولي المناصب الادارية وفيما لو كشفنا احداً منهم يتولى منصبا اداريا فإننا سنبادر الى تنحيته. لقد تابعنا كل من يشتبه به من الافراد الذين تتوفر لديهم امكانية التجسس واعتقلنا من ثبت تورطه ولا نرى ضرورة للاعلان عن ذلك”. واوضح علوي أن “اجتماعات استخبارية شاملة تعقد دوما بين مختلف الاجهزة مثل الجيش والحرس الثوري وقوى الأمن الداخلي والسلطة القضائية، وأن الأمن المستتب هو ثمرة لهذا التعاون”.

وتابع وزير الامن الايراني، أن “العديد من الخلايا الارهابية يتم مراقبتها وتفكيكها من قبل كوادر وزارة الامن ونحن نعلن عن القليل منها ليطمئن الشعب بأن رجال الأمن ساهرون على امنه ولا يسمحون بخلق التحدي أمام أمن البلاد.”

واعتبر الفساد الاقتصادي كالفيروس، مضيفاً أن وزارة الأمن فتحت أكثر من 130 ملفاً اقتصادياً كبيراً يبلغ اجمالي مبالغها 21 تريليون تومان (الدولار يعادل 4400 تومان رسميا) وتم في هذا الاطار اعتقال 180 متهماً فيما هنالك 360 متهماً آخر ملاحقين وتمكنا بالتعاون مع السلطة القضائية من الكشف عن تهرب ضريبي بقيمة 1300 مليار تومان.

واوضح أن شخصاً من “محافظة فارس” كان قد اختلس 150 مليار تومان ومن ثم فرّ الى الخارج إلا أننا تمكنا من اعادته الى البلاد بالتعاون مع اجهزة استخبارات صديقة.

وقال علوي، “لقد تمكنا من تحديد 70 نوعاً من المخالفات والفساد الاقتصادي وسبل مكافحتها.”

شاهد أيضاً

الحرس الثوري الايراني: بالثبات والصمود والاعتماد على الامكانات الذاتیة نتخطى المشاكل و الصعاب

رأى قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الايراني أميرعلي حاجي زادة أن على الشباب والنخب، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *