الرئيس عون تابع جهود تشكيل الحكومة وعرض مع زواره شؤوناً سياسية واغترابية

 تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الجهود المتعلقة بتشكيل الحكومة الجديدة، وتلقى في هذا الاطار سلسلة اتصالات اكد خلالها “ضرورة تذليل العقبات التي تحول حتى الان دون ولادة الحكومة، لا سيما في ضوء المواقف التي صدرت عن الاطراف المعنيين”.
وشدد على ان “الظروف الراهنة تفرض الاسراع في تشكيل الحكومة وتقديم المصلحة الوطنية العليا على ما عداها”.

هذا، وشهد قصر بعبدا سلسلة لقاءات تناولت مواضيع سياسية واغترابية وانمائية. وفي هذا الاطار استقبل الرئيس عون عضو تكتل “لبنان القوي” النائب اسعد درغام واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة وحاجات منطقة عكار إلى مشاريع انمائية وبيئية.

كما التقى رئيس الجمهورية، بحضور السفير الارجنتيني ماوريسيو اليسي، وفدا اغترابياً اكاديميا من الارجنتين، ضم كتابا ارجنتينيين ومن دول اميركا اللاتينية برئاسة الدكتور والتر مولر الذي تحدث باسم الوفد، مشيرا الى “عمق العلاقات التي تربط دول اعضاء الوفد بلبنان”، شارحا “مساهمة اللبنانيين والمتحدرين من اصل لبناني في نهضة الارجنتين خصوصا ودول اميركا اللاتينية عموما، على مختلف المستويات لا سيما الثقافية منها”.

بدوره رحب رئيس الجمهورية بالوفد، واعرب عن سعادته “بلقاء ابناء لبنان على ارض الوطن الذي شهد ولادة آبائكم واجدادكم”، مشيرا الى ان “مساحة لبنان هي على مدى انتشار ابنائه في العالم كله”.

وعرض الرئيس عون لما قامت به وزارة الخارجية والمغتربين مؤخرا “في سبيل توطيد العلاقات بين لبنان المقيم ولبنان المغترب، لا سيما مع الارجنتين، حيث تم توقيع بروتوكولات تعاون معها، بالاضافة الى البرازيل والباراغواي ودول المركوسور، بهدف انشاء منطقة تجارة حرة معها”، آملا ان “يتم تنفيذ ذلك قريبا.

وشدد على “اهمية قانون استعادة الجنسية والقانون الانتخابي الجديد الذي تم اقراره والذي اتاح للبنانيين في نحو 40 دولة من دول الانتشار انتخاب ممثليهم في المجلس النيابي”. واكد “سنقوم بكل ما يجب من اجل تطوير العلاقات المباشرة مع ابناء الانتشار وذلك في مختلف المجالات من سياحية واقتصادية وغيرها”.

واستقبل الرئيس عون الامين العام لحزب “الطاشناق” النائب اغوب بقرادونيان والنائب نقولا صحناوي، والمهندسين فيكين ترخانيان ورافي ترخانيان اللذين اطلعاه على اول متحف في العالم، بعد متحف يريفان في ارمينيا، والذي انشآه في مدينة جبيل، ويروي تاريخ الابادة الارمنية والتخطيط لها، وما يتضمنه من تماثيل ووثائق وشهادات حية عن المجازر تعرض وفق احدث التجهيزات الالكترونية والوسائل السمعية البصرية.

وعبَّر الرئيس عون عن تقديره لما نفذه المهندسان ترخانيا،ن منوها “بالعمل المميز الذي يجسد مرحلة مؤلمة من تاريخ الشعب الارمني”، معتبرا ان “مثل هذه المبادرات تبقي هذه المحطات حية في الاذهان للذكرى واستخلاص العبر وابراز المعاناة التي تمر بها الشعوب ومنها الشعب الارمني”.

وانهى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لقاءاته مع المونسنيور شفيق ابو زيد، الذي اطلعه على اوضاع الجالية اللبنانية في بريطانيا، اضافة الى ما يقوم به في عمله الاكاديمي في الابحاث الشرقية في جامعة “اكسفورد”.

شاهد أيضاً

حقائق جديدة حول إصرار الإرهابيين على سيناريو الكيميائي

في وقت تواصل المجموعات المسلحة خرقها للهدنة في منطقة تخفيف التوتر في إدلب بالاعتداء على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *