حقيقة فيضان سد الضمير في القلمون الشرقي.. هذا ما جرى

 

 

أدت الهطولات المطرية الغزيرة بريف دمشق إلى امتلاء سدّ الضمير والسدّة الجانبية والمفيض الجانبي، حيث قام عناصر الموارد المائية بتحويل الفائض إلى المجرى الأساسي، وبهذا تمّ استيعاب الموجة الفيضانية الكبيرة وبدون أي أضرار.

وأكدت رئاسة مجلس الوزراء على صفحتها على موقع “فيسبوك” أن الهيئة العامة للموارد المائية بدأت بتعزيل سدّ الضمير ورفع وترحيل الطمي من بحيرة السد منذ حوالي الشهر بالاعتماد على قدراتها الذاتية وكوادرها البشرية حيث تم تعزيل حوالي ٧٥ ألف متر مكعب، مما ساهم باستيعاب هذه الموجة الفيضانية.

شاهد أيضاً

حقائق جديدة حول إصرار الإرهابيين على سيناريو الكيميائي

في وقت تواصل المجموعات المسلحة خرقها للهدنة في منطقة تخفيف التوتر في إدلب بالاعتداء على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *