-

الإعلامي حسين مرتضى لأهالي بعلبك: سأتابع ملف تعويضات متضرري الفيضانات

بث الإعلامي حسين مرتضى فيديو مباشر على حسابه الشخصي في فيسبوك تحدث فيه عن موضوع الفيضانات والسيول في بعلبك الهرمل.
وقال الإعلامي مرتضى الناس حملتني أمانة من أجل إثارة هذا الموضوع لعل وعسى يسمع المسؤولون المناشدة ويتجاوبوا معها.
بداية .. الدولة مشكورة حيث قامت عبر مسؤوليها مباشرة بعد الفيضانات بجولة على المنازل المتضررة والمناطق التي تعرضت للسيل إن كان بمنطقة اللبوة أو في الهرمل، وبعد عدة أيام عاودت الأمطار هطولها، فتشكلت سيول جديدة بمنطقة القصر حيث دخلت المياه إلى المنازل وألحقت خسائر مادية في ممتلكات الناس، وهنا أود أن أسأل الحكومة ماذا فعلت بجولتها السابقة للمناطق المتضررة .. ماذا قدمت للناس؟ هناك أناس من العام الماضي عندما حدث سيل بمنطقة العاصي بالهرمل لم تأخذ تعويضاتها ولو الشيء اليسير مع العلم بأنهم تلقوا وعوداً بتلك التعويضات، للأسف المتضررين في بعلبك الهرمل لم ينالوا شيئاً ؟!
وسأل مرتضى المعنيين: هل المطلوب القيام بجولات وزيارات وتقديم التعاطف أم نريد خطوات عملية سريعة لمساعدة الناس؟ صحيح هذا العمل يتطلب عملاً حكومياً لكنه في نفس الوقت يجب أن يكون هناك تصريحات يومية وملاحقة لهذا الموضوع من قبل نواب المنطقة، وذلك بالحد الأدنى ليشعر الأهالي بالطمأنينة بأن هناك من يتابع همومهم ويلاحق حقوقهم، قد يكون ملف التعويضات يتم العمل عليه و يحتاج لبعض الوقت، لكن الناس لا تفهم هذه التفاصيل الإدارية، لذلك بالحد الأدنى يجب على أحد النواب أن يخبر الأهالي كل فترة أين وصل هذا الملف، وبكم سيتم تعويض الناس وكيفية طريقة التعويض، وسأثير هذا الموضوع مرة أخرى خلال إطلالات قادمة كي أعرف إلى أين وصل هذا الملف.
وفي الختام تمنى مرتضى على أهالي بعلبك الهرمل أن يقدموا شكاواهم وهمومهم وملفاتهم مدعمة بالوثاق والصور لكي يتم تسليط الضوء عليها، ومتابعتها بحيث نساعد الناس قدر المستطاع.

شاهد أيضاً

حقائق جديدة حول إصرار الإرهابيين على سيناريو الكيميائي

في وقت تواصل المجموعات المسلحة خرقها للهدنة في منطقة تخفيف التوتر في إدلب بالاعتداء على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *