بعد مطالبات حسين مرتضى بتعويض متضرري السيول .. هيئة الإغاثة ترد ولا تروي العطش

 

قبس لبنان

لا تزال أعين الناس في بعلبك الهرمل تشخص نحو بارقة أمل تطل من عقر دار الحكومة في بيروت، على الرغم من كثرة الغيوم المتراكمة بسبب التشكيلة الحكومية هناك ، والخوف من عواصف جديدة تسبب سيولاً أخرى تجرف أحلامهم كما جرفت سيول الأمطار ممتلكاتهم ومحاصيلهم.
لم يمض على قيام الإعلامي حسين مرتضى بشبه حملة من أجل المطالبة بتعويض المتضررين من السيول في لبنان عموماً وبعلبك الهرمل خصوصاً، استجابةً للعديد من أهالي المنطقة الذين طالبوا مرتضى بتسليط الضوء على همهم، حتى خرج رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير ليؤكد بأنهم يسعون لإغاثة المتضررين وفق التسلسل، لافتاً إلى أن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري وجه الهيئة على وصل الضيع ببعضها، مشيراً إلى أن هناك تأخيراً بالأمور الإدارية في بعض الوزارات فيما الهيئة تدخل بالتنفيذ الفوري.
وكان الإعلامي حسين مرتضى قد تحدث عبر عدد من الفيديوهات التي بثها على حسابه الشخصي على فيسبوك حول مشكلة تعويض متضرري السيول وبتكليف من طيف واسع من أهالي منطقة بعلبك الهرمل، حيث أثارت الفيديوهات تفاعلاً على مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما بين أهالي المنطقة الذين لم تروي إجابة اللواء محمد خير عطش استفساراتهم للتعويض عن خسائرهم.

شاهد أيضاً

مرتضى يغرد على تويتر: حزب الله أبوابه مشرعة ومتمسك بتكليف الحريري

غرد الاعلامي حسين مرتضى على حسابه في موقع تويتر ان ” كتلة الرئيس ميقاتي عندها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *