أكبر دفعة من النازحين السوريين غادرت طرابلس عائدة إلى بلادها

 

انطلقت الدفعة العاشرة من العائدين السوريين من معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس، باتجاه معبر العريضة الحدودي بين لبنان وسوريا، وهي الاكبر ضمن العودة الطوعية التي نظمتها المديرية العامة للأمن العام اللبناني للنازحين السوريين، حيث تولت عشرات الحافلات التابعة لوزارة النقل السورية نقل النازحين الى معبر العريضة الحدودي ومنه الى الداخل السوري بإشراف مباشر من عناصر الأمن اللبناني.

وأشار رئيس شعبة معلومات في الأمن العام في الشمال اللبناني العقيد خطار ناصر الدين الى ان “المديرية العامة للأمن العام تحرص على تأمين العودة الامنة للسوريين العائدين طوعاً الى بلادهم، مع التشديد على كلمة طوعاً، وأن الجميع يلحظ العدد المتزايد عند كل دفعة جديدة من الراغبين بالعودة الى ربوع وطنهم والى قراهم، والدفعة الجديدة شملت 600 نازح سوري عبروا معبر العريضة عبر باصات تولت نقلهم، وكل ذلك يتم بتوجيهات من المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الذي كرس المديرية وعناصرها لتأمين العودة لكل من يرغب الى وطنه دون أي اكراه، وهذا العمل يتم بشكل يتلاءم مع مصلحة الشعبين اللبناني والسوري”.

شاهد أيضاً

مفوضية اللاجئين: 250 ألف لاجئ سوري يمكنهم العودة للوطن في العام المقبل

  قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن ما يصل إلى 250 ألف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *