العميد سريع يكشف عن مخزون استراتيجي من الطائرات المسيّرة اليمنية

قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع “إن لدى الجيش واللجان الشعبية مخزون استراتيجي من طائرة قاصف 2K المسيرة، كما أن هناك جيل ثاني وثالث من نفس النوع سيتم الكشف عنها لاحقًا”.

وأوضح العميد سريع في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد بصنعاء أن التصنيع الحربي اليمني حقق قفزات نوعية في مجال صناعة الطيران المسير، مشيرًا إلى أنه سبق وأن تم الإعلان عن منظومات متعددة من سلاح الجو المسير واليوم يتم الكشف عن المزيد استمراراً لما أعلنه الشهيد الرئيس صالح الصماد من أن العام الماضي كان عامًا باليستيًا وقد كان كذلك”.

وأكد سريع أن العام الحالي سيكون عام سلاح الجو المسير وعام الإرادة اليمنية وعام الاعتماد على الذات وعام الخبرات والكفاءات والقدرات في مجال التصنيع الحربي.

وخلال المؤتمر تم عرض مشاهد لعمليات تجريبية لمنظومات جديدة من سلاح الجو المسير صناعة يمنية بنسبة 100% وهي طائرة متشظية صنعت بطريقة لا تستطيع أنظمة الرادار التقاطها ورصدها وكذلك المنظومات الاعتراضية وتنفجر على ارتفاع ما بين 10 إلى 20 مترًا ويبلغ المدى المؤثر القاتل للطائرة 150 مترًا.

وأضاف الجنرال اليمني أن لدى الجيش اليمني واللجان الشعبية منظومات جديدة من سلاح الجو المسير سيتم الإعلان عنها خلال المرحلة القادمة منها طائرات مسيرة قادرة على اختراق التحصينات، مؤكدًا ان هناك صواريخ حديثة تم اختبارها وسيتم الكشف عتها لاحقًا، كما تم عرض مشاهد وثقت بالصوت والصورة لطائرة مسيرة نوع قاصف في عملية الخوبة، ولفت الى انه عما قريب سيكون المخزون الاستراتيجي كاف لادارة وتنفيذ أكثر من عملية لسلاح الجو المسير في أكثر من جبهة قتالية بنفس الوقت وان اليمن تجاوز الكثير من الدول المصنعة للطائرات بدون طيار في المنطقة.

وأشار إلى أن القيادة السياسية كانت حريصة على أن يشمل اتفاق التهدئة ووقف إطلاق النار جميع الجبهات إلا أن قوى العدوان رفضت ذلك وأن العدو مستمر في تصعيده العسكري بمختلف الجبهات القتالية الأمر الذي فرض على قواتنا الرّد وكذلك التعامل المناسب مع كل محاولات الهجوم والتسلل.

شاهد أيضاً

غرق 10 مهاجرين قبالة الساحل الليبي

لقي عشرة مهاجرين على الأقل لقوا حتفهم بعد أن غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي قرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *