مصر تترأس الاتحاد الإفريقي وسط منظمات حقوق الإنسان

تحت شعار “عام اللاجئين والنازحين داخليا نحو حلول دائمة للنزوح القسري في إفريقيا”، تتولى مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي لمدة عام، وصل رئيس مصر عبد الفتاح السيسي إلى أديس أبابا للمشاركة في أعمال القمة الإفريقية الثانية والثلاثين.
الملاحظ أن الاتحاد الإفريقي كان قد علق في تموز عام 2013 مدة تقارب العام عضوية مصر فيه بعد أن أطاح الجيش المصري بحكم الرئيس المصري السابق محمد مرسي الذي يعتبر أول رئيس مصري يتم انتخابه بشكل ديمقراطي.
من جهة أخرى ستسعى مصر إلى انتهاز عملية ترؤس الاتحاد الإفريقي لمحاولة إعادة تعزيز الحضور المصري في القارة الإفريقية. وكان هذا الحضور قويا خلال فترات نضال بلدان إفريقية كثيرة خلال فترة الاستعمار. ولكنه ضعف شيئا فشيئا في العقود الأخيرة.
وطالبت منظمة العفو الدولية في بيان الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي “بألا تؤدي رئاسة الاتحاد الإفريقي من قبل مصر الى تقويض آليات حقوق الانسان في المنظمة”. وقالت ناجية بونعيم مديرة إدارة شمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية إن “هناك مخاوف حقيقية بشأن التأثير المحتمل على استقلال آليات حقوق الانسان الإقليمية ومستقبل تعاونها مع المجتمع المدني”.
وتدين المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان بشكل منتظم الطرق العنيفة التي تستخدمها السلطات المصرية في التعامل مع المعارضة.

شاهد أيضاً

عقار جديد يعيد الأمل في علاج الزهايمر

توصل علماء لطريقة تمكنهم من إيقاف تراكم البروتين السام في الدماغ، والذي يعد علامة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *