بيان سوري روسي: معاناة السوريين في الركبان تتفاقم

جددت الهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية حول عودة المهجرين السوريين تحذيرهما من أنه وبعد مرور 1778 يوماً على احتجاز السوريين في مخيم الركبان ما زالت معاناتهم تتفاقم حيث تواصل المجموعات الإرهابية في المخيم الذي تسيطر عليها قوات الاحتلال الأمريكية المنتشرة في منطقة التنف عربدتها لإرغام المهجرين الأبرياء على العمل لمصلحتها.

وأكدت الهيئتان في بيان مشترك “أن الوضع الإنساني الكارثي في مخيم الركبان يزداد حدة بسبب الوضع الإجرامي الذي تسبب به الإرهابيون بتواطؤ ودعم مباشر من الجانب الأمريكي ما يشجع على تهريب الأسلحة والذخيرة وازدهار الاتجار بالبشر ما يجعل حياة المهجرين في المخيم لا تطاق إلى حد كبير وتشكل مستوى عاليا من التهديد الإرهابي”.

وذكر البيان بالإحصائيات الرسمية للأمم المتحدة التي تفيد بأن “أكثر من 95بالمئة من قاطني المخيم يرغبون في مغادرته وأن 80 بالمئة منهم يتطلعون إلى العودة السريعة إلى مناطقهم الأصلية في ظل الحكومة السورية فيما يسعى 10بالمئة إلى العودة ليس إلى مناطقهم بل إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية”.

شاهد أيضاً

عودة أكثر من 900 لاجئ إلى سوريا من الأردن ولبنان خلال الــ 24 ساعة الأخيرة

 أفاد مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة ورصد تحركات اللاجئين الخميس، أن أكثر من 900 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *