إن مع الصبر نصرا.. مذكرات السيد علي الخامنئي بالعربية

جاء هذا الكتاب الكتاب ثمرةً لحوارات عفوية تم تسجيلها أثناء جلسات كان يقيمها القائد قبل عقدين من الزمن على نحو أسبوعي ويتناول فيها مواضيع مختلفة باللغة العربية، كان يعود خلالها في بعض كلامه إلى مشاهد من فترة النهضة وذكريات السجون والمنفى.
كتاب صادر عن مكتب حفظ ونشر آثار الإمام الخامنئي، يوثق جانباً من مذكراته الجهادية، ويضم في فصوله الخمسة عشر محطات من حياته الاجتماعية والعلمية والثورية خلال الأربعين عاماً الممتدة من مولده وحتى انبلاج فجر الثورة.


وجد البعض في تحريرها ضرورة وفي نشرها إفادة، فاستجاب سماحته لذلك وبدأ بقص ذكرياته بالعربية.
تولى الدكتور محمد علي آذرشب تنقيح النصوص المروية شفوياً وتنسيقها لتناسب القالب المطبوع، ليطلقه مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي بالتزامن مع الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية من بيروت، مستهلاً بإهداء خطي من سماحة الإمام الخامنئي إلى شباب العرب.. جاء فيه..
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصلى الله علي سيدنا محمد وآله الطاهرين.
وبعد، صحيح أن هذه المذكرات إنما ألقيتها باللغة العربية وهي اللغة التي أحبها من صميم قلبي، إلا أن لهجتي التي أمليت بها هذه القصة الطويلة لم تكن لهجة العربي الذي تكلم بها منذ نعومة أظفاره، بل كانت لهجة الأعجمي الذي لا يحسن التكلم بالعربية، فهو حينما يتكلم يكون دائماً على وشك الغلط في البيان، أو الركاكة في التعبير، أو الضعف في التأليف، أو عدم تذكر الكلمة المحتاج إليها في بيان المراد، أو حتى عدم العلم بها، فهو يتكلم بتلكؤ وعلى حزر من الإنزلاق، كمن يمشي على طريق صعب غير معتاد عليه.
ومعلوم أن الحوار على مثل ذلك النمط يختلف كثيراً عما يجده القارئ في هذا الكتاب من الفصاحة في التعبير، والعذوبة في البيان، والإتزان في تنسيق العبارات، واستخدام كلمات يستسيغها عادة كل من يقرأ هذه الصفحات، فلا بد أن يكون القارئ الكريم على علم بأن كل هذا الجمال والكمال إنما هو من فضل تصرف الأخ الأديب الفاضل الدكتور آذرشب في الترتيب والتنسيق وتحسين اللفظ وتزيين العبارات طبعاً بغير أدنى تصرف في المطلب والمعنى المراد، فله الشكر، ولله الحمد أولاً وآخراً.
ثم إني أحب أن أهدي الكتاب إلى شباب العرب الذين يعيشون في نفس سن صاحب المذكرات حينما كانت تمر عليه تلك الأحداث، وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.
السيد علي الخامنئي
نقدم إليكم عبر الموقع الرسمي للإعلامي حسين مرتضى، عبر فقرات يومية جميع محتويات هذا الكتاب بشكل متتالي، مرفقة بكل ما تضمنته من تفاصيل عاشها ورواها الإمام الخامنئي خلال مسيرة حياته النضالية المستمرة.. والله ولي التوفيق.

شاهد أيضاً

بالفيديو.. حسين مرتضى يوجه رسالة للذين تركوا سوريا

بث الإعلامي خضر عواركة مقطع فيديو عبر صفحته على موقع فيس بوك، أجرى من خلاله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *