الجزء 3 “الترجمة من العربية” الفصل 3 بعنوان “ضفاف دجلة”

من مذكرات الإمام الخامنئي باللغة العربية “إن مع الصبر نصرا”

في سنة 1379 أو 1380 هـ/ 1959 أو 1960م، وحين إقامتي في قم كنت أتردد على بيت الشيخ الكرّمي وهو من علماء خوزستان، لمطالعة الكتب العربية المعاصرة، قرأنا بعض كتب جبران خليل جبران، وترجما آنئذ كتابه “دمعة وابتسامة” ولا أزال أحتفظ بالترجمة، وهي أول أعمالي في النقل من العربية إلى الفارسية.
ثم ترجمت بعد ذلك لمحمد قطب وسيد قطب، وكان أكثر ذلك داخل زنزانات السجون، ترجمت أكثر كتاب “شبهات حول الإسلام” لمحمد قطب، ثم علمتُ أنه تُرجم قبلي مرتين، فتركته.
وترجمة كتاب “المستقبل لهذا الدين” لسيد قطب، وأثار هذا الكتاب في ذهني موضوعات كثيرة للتفكير والبحث أضفتها إلى الكتاب.
كانت هذه الإضافات سبباً لمزيد من الإثارة لجهاز السافاك، وترجمت كتاب “الإسلام ومشكلات الحضارة” لسيد قطب أيضاً مع مقدمة هامة.
ومما ترجمته أيضاً من العربية إلى الفارسية الجزء الأول من كتاب “في ظلال القرآن” في طبعته السادسة، فاقترح أحدهم عليّ ترجمة هذا الكتاب لقاء 2500 تومان، وكانت ظروفي المالية آنذاك صعبة، فوافقت على الاقتراح.
كنت متفاعلاً مع الكتاب بشدة، وترجمته بكل مشاعري وأحاسيسي، أنفعل ببعض العبارات، فينتصب لها شعر بدني، لا سيما في المقدمة، وترجمت أيضاً كتاب “صلح الإمام الحسن” للشيخ راضي آل ياسين، ضمن اهتماماتي لتقديم أطروحة الإمامة إلى المجمع في إطارها الإسلامي الصحيح الأصيل.. كما ترجمت كتباً أخرى.

شاهد أيضاً

بريطانيا واوراق الاعتماد.. زيادة الضغط على طهران ودمشق

حسين مرتضى وسط تصعيد التوتر الامريكي في المنطقة، وتوزع ملفات ساخنة على جغرافيتها، زاد حدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *