مطار أبها السعودي تحت نيران سلاح الجو اليمني مجدداً

شن سلاح الجو المسير اليمني هجوما بطائرة قاصف 2K على مطار أبها بعسير جنوب السعودية.

وأفادت الانباء القادمة من مطار ابها بتوقف حركة الملاحة الجوية من والي المطار في اعقاب الهجوم.

وياتي الهجوم الجديد للطيران المسير بعد مايقرب من 24 ساعة من العملية المزدوجة لسلاح لجو المسير هاجم خلالها بطائرات قاصف 2k مطاري ابها وجيزان، سبقها هجوم طال محطة وقود في مطار ابها، سبقه هجوم هجوم طال أجهزة الرادارات الملاحية لمطار ابها.

وفي الثاني عشر من يونيو الحالي شنت القوة الصاروخية اليمنية هجوما صاروخيا على مطار ابها بصاروخ كروز يمني الصنع، استهدف برج المطار وأدى الى خروج مطار ابها الإقليمي عن الخدمة وإلحاق دمار كبيرا في المطار ، كما فتح الهجوم عيون العالم على ماساة ملايين الاف اليمنيين ومئات الاف المرضى في الداخل والخارج نتيجة اغلاق مطار صنعاء بشكل تام من قبل تحالف العدوان للعام الثالث على التوالي.

ومنذ اعلان القيادة السياسية عن وضع قاعدة المطار بالمطار، لايمضي يوم دون ان تتعرض المطارات السعودية في جنوب المملكة لهجمات الطيران المسير، بهدف شل حركة هذه المطارات في نهاية المطاف حتى يرضخ العدوان للمطلب العادل ورفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي.

يشار الى ان الرياض تستخدم المطارات المدنية في جنوب المملكة في أنشطة عسكرية تتصل بعدوانها على اليمن، حيث أنشئت مركزا للتحكم بطائرات الدرون في مطار جيزان لتنفيذ مهمات رصد واغارة على الأراضي اليمنية .

وطائرة قاصف 2k صناعة عسكرية يمنية بنسبة 100% وهي طائرة متشظية صنعت بطريقة لا تستطيع أنظمة الرادار التقاطها ورصدها وكذلك المنظومات الاعتراضية وتنفجر على ارتفاع ما بين 10 إلى 20مترا ويبلغ المدى المؤثر القاتل للطائرة 80متر * 30 بشكل بيضاوي أما المدى نصف قاتل 150متر *50مترا.

شاهد أيضاً

الدوحة تفضح كذب الرياض بشأن الحجاج القطريين

ردّ مدير المكتب الاعلامي في وزارة الخارجية القطرية أحمد بن سعيد الرميحي، على ادّعاءات السعودية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *