حرائق الصيف تهدد نصف مساحة لبنان

قال مدير برنامج الأراضي والموارد الطبيعية في معهد الدراسات البيئية في جامعة البلمند الدكتور جورج متري إن لبنان مقبل هذا الصيف على حرائق قد تأتي على نصف مساحته.

وأضاف متري أن الأسوأ هو أننا «لسنا جاهزين للتعامل مع الحرائق الآتية، ما يعني أن غالبية غاباتنا معرّضة للاختفاء».

وتشير آخر الدراسات التي أجراها المعهد، بالتعاون مع وزارة البيئة، إلى أن 15 في المئة من مساحة لبنان (الشمال والجبل حيث الكثافة في الغطاء الحرجي والنباتي) معرّضة هذا الصيف لاشتعال حرائق خطرها «مرتفع جداً»، فيما 34 في المئة من هذه المساحة معرضة لحرائق يتراوح خطرها بين «مرتفع» و«متوسط».

يشار إلى أن حريقا هائلا اجتاح نهاية الأسبوع الماضي جرود وتلال بلدتي حربتا وصبوبا وصولاً الى مقام النبي موسى في البقاع الشمالي ما يبين صحة «عدم الجهوزية» التي تحدّث عنها متري. إذ أن استنفار مروحيات الجيش ومراكز الدفاع المدني السبعة في البقاع الشمالي، والمواطنين بما يمتلكون من وسائل بدائية، لم يحل دون انتشار الحريق وإعادة تجدّده حتى أتت النيران «على نحو 500 ألف متر مربع من أشجار الملّول والسنديان وشجر اللزاب المعمّر»، بحسب رئيس بلدية حربتا كمال المولى، كما لامست ألسنة اللهب المناطق السكنية.

شاهد أيضاً

هل ينحو لقاء “عين التينة” خطى لقاء “بعبدا”؟

نجح رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في تذليل العقبات التي كانت تحول دون لقاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *