عشرات الاصابات في جمعة “لا اعتراف بالكيان” .. وإصرار على مواصلة مسيرات العودة

أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين اليوم الجمعة بالرصاص والاختناق بالغاز المسيل للدموع؛ جراء اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني على المشاركين السلميين في فعاليات الجمعة الـ66 لمسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن 55 مواطنًا أصيبوا بجراح متفاوتة؛ في اعتداء جنود الاحتلال على المتظاهرين السلميين شرقي محافظات القطاع الخمس.

وبيّنت “الصحة” أن من بين المصابين 22 شخصاً أصيبوا بالرصاص الحي الذي أطلقه جنود الاحتلال.

وتوافد آلاف الفلسطينيين بعد عصر الجمعة للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ66 من المسيرات، التي أطلقت عليها الهيئة الوطنية العليا للمسيرات عنوان “لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان”.

وقالت الهيئة إنّها أطلقت هذا الاسم للتأكيد منها على رفض مشاريع تصفية القضية والحقوق الفلسطينية كافة، داعية الجماهير إلى الحشد والمشاركة في فعاليات اليوم في أرضِ مخيماتِ العودةِ شرقَي قطاع غزة.

وأكدت الهيئة أن مشاركة الجماهير الفلسطينية في هذه الجمعة للتأكيد على تمسك شعبنا بثوابته وتشبثه بحقوقه العادلة وبرفضه جميع أشكال الابتزاز.

وانطلقت مسيرة العودة وكسر الحصار بـ30 آذار/مارس 2018 في المناطق الشرقية للقطاع، بمشاركة آلاف الفلسطينيين أسبوعيًا المطالبين بحق العودة ورفع الحصار الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ 13 عامًا.

وأدى قمع قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة شرق غزة، إلى استشهاد 306 فلسطينيين، وإصابة أكثر من 31 ألفاً بجراح مختلفة، بحسب إحصائية صدرت عن وزارة الصحة

شاهد أيضاً

الدوحة تفضح كذب الرياض بشأن الحجاج القطريين

ردّ مدير المكتب الاعلامي في وزارة الخارجية القطرية أحمد بن سعيد الرميحي، على ادّعاءات السعودية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *