طالبان: ‘مقتل شقيق زعيم الحركة لن يعرقل المفاوضات مع واشنطن’

أكدت جماعة طالبان الأفغانية، أن مقتل حفيظ أحمد الله، الشقيق الأصغر لزعيم الجماعة هيبة الله أخوند زاده، في تفجير يوم أمس بمسجد جنوب غرب باكستان، لن يعرقل المفاوضات مع الأمريكيين.

ونقلت وكالة ‘رويترز’، عن مسؤولين في الجماعة القول، إن مقتل شقيق زعيم الحركة، لن يؤثر على المفاوضات المتعلقة بانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وأشارت الجماعة، إلى أن زعيم طالبان هيبة الله أخوند زادة، لم يكن في المسجد الواقع قرب مدينة كويتا الباكستانية وقت تفجير القنبلة، فيما قتل شقيقه الأصغر مع ثلاثة آخرين خلال أداء صلاة الجمعة.

وقال أحد القياديين بالجماعة في تصريح بالهاتف، من مكان لم يكشف عنه: ‘إذا ظن أحد أن استشهاد قادتنا سيوقفنا عن السعي لأهدافنا فإنه واهم’.

وأكد، في إشارة إلى المحادثات مع الولايات المتحدة، ‘نحن على وشك تحقيق أهدافنا’.

ولم تعلن بعد، أية جهة مسؤوليتها عن تفجير أمس.

شاهد أيضاً

ترامب يغرد:أعرف منفذ الهجمات لكني أنتظر تقييما سعوديا

ذكر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة تعتقد أنها تعرف من يقف وراء الهجمات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *