عقار جديد يعيد الأمل في علاج الزهايمر

توصل علماء لطريقة تمكنهم من إيقاف تراكم البروتين السام في الدماغ، والذي يعد علامة على الإصابة بمرض ألزهايمر.

ويتراكم بروتين Amyloid β لدى المرضى الذين يعانون من فقدان الذاكرة وتسمم الدماغ، لذا عمد الباحثون إلى إزالة الخلايا المناعية، التي تسمى الخلايا الدبقية الصغيرة، من أدمغة الفئران التي تحمل علامات مرض ألزهايمر، حيث وجدت الدراسات أن هذه الخلايا تنشط الجينات المسؤولة عن المرض.

ويأمل الباحثون في جامعة كاليفورنيا، أن تؤدي دراساتهم إلى التوصل لعلاج جديد يؤثر على الخلايا الدبقية الصغيرة بطرق مستهدفة.

وعثر على الخلايا الدبقية الصغيرة في جميع أنحاء الدماغ والحبل الشوكي، ويعتقد أنها خط الدفاع الأول ضد العدوى في الجهاز العصبي المركزي.

وتوصل الباحثون لعقار يمنع الخلايا الدبقية الصغيرة من إرسال الإشارات اللازمة لبقائها.

وأظهرت الدراسات السابقة التي أجراها الفريق نفسه، أن حجب هذه الإشارة يؤدي إلى القضاء على الخلايا الدبقية الصغيرة في الدماغ.

وكشفت النتائج، أن الخلايا الدبقية الصغيرة تتعرف أيضا على لويحات Amyloid β الضارة وتهاجمها.

ويؤكد هذا الاكتشاف الدور الحاسم لهذه الخلايا المناعية في الدماغ، في تطور مرض ألزهايمر، وفقا للباحثين الذين يأملون أن تؤدي دراستهم إلى تطوير عقاقير جديدة لعلاج الخرف.

شاهد أيضاً

رسميا.. لجنة الاستئناف بالكاف تكشف عن هوية بطل دوري أبطال إفريقيا

وقرر الفريق المغربي الانسحاب من لقاء الإياب، الذي أقيم، في الأول من يونيو الماضي، على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *