الإطاحة بوزير الطاقة السعودي من رئاسة أرامكو

كشفت وكالة “بلومبيرغ”، عن قرار سعودي بتعيين ياسر الرميان، رئيس صندوق الاستثمارات العامة، صندوق الثروة السيادي للمملكة، رئيسا لمجلس إدارة شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو، ليحل محل وزير الطاقة خالد الفالح.

ونقلت الوكالة عن مسؤول سعودي، لم تذكر الوكالة اسمه، أن تعيين الرميان، (عضو في مجلس إدارة أرامكو)، في المنصب الجديد يأتي في إطار استعدادات سلطات المملكة، لبيع حصة في أكبر شركة مصدر للنفط في العالم.
وأضاف المسؤول، أن تعيين الرميان يهدف أيضا إلى فصل وزارة الطاقة عن أرامكو، وتجنب أي تضارب في المصالح، حيث تستعد الشركة للطرح العام الأولي المرتقب.

والرميان، محافظ صندوق الاستثمارات العامة السعودي، يقود حاليا عملية تحويل الصندوق من شركة قابضة محلية خاملة، إلى واحد من أكبر المستثمرين في شركات التكنولوجيا العالمية الناشئة.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2017، أعلن الصندوق أنه يهدف لرفع أصوله إلى 1.5 تريليون ريال (400 مليار دولار) بحلول 2020.

والجمعة الماضية، خسر الفالح جانبا من محفظته عندما أعلنت الحكومة أنها ستفصل الصناعة والتعدين عن وزارة الطاقة.

وأصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز حينذاك سلسلة أوامر ملكية، من بينها أمر بإنشاء وزارة جديدة للصناعة والثروة المعدنية منفصلة عن وزارة الطاقة.

وقرر الملك تعيين رجل الأعمال بندر بن إبراهيم الخريف لرئاسة الوزارة الجديدة التي ستصبح مستقلة بشكل كامل بدءا من مطلع العام المقبل.

واختارت أرامكو، بنكي استثمار دوليين، لتقديم المشورة بشأن محاولتها الثانية للقيام بعملية الطرح العام الأولي، الأكبر في العالم، حسبما أفادت وكالة بلومبيرغ الدولية، نهاية الشهر الماضي، نقلا عن مصادر مطلعة.

وفي 2016، أعلنت السعودية عن طرح نسبة لا تتجاوز 5 بالمئة من القيمة السوقية لأرامكو في البورصة المحلية، إضافة إلى بورصة أو اثنتين عالميتين، خلال 2018.

وتقدر صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية عائدات طرح حصة 5 بالمئة من أسهم أرامكو بنحو 100 مليار دولار.

شاهد أيضاً

رسميا.. لجنة الاستئناف بالكاف تكشف عن هوية بطل دوري أبطال إفريقيا

وقرر الفريق المغربي الانسحاب من لقاء الإياب، الذي أقيم، في الأول من يونيو الماضي، على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *