ضباط إماراتيون يشعلون ‘الفوضى’ في شبوة اليمنية

اتهم مسؤول محلي في محافظة شبوة اليمنية، الضباط الإماراتيين المتواجدين في منشأة بلحاف الغازية، بالعمل على إشعال الفوضى مع ميليشيات الرئيس المستقيل غبد ربه منصور هادي (مدعومة من السعودية) التي أضحت تسيطر على كامل مناطق المحافظة الغنية بالنفط.

وقال المصدر المسؤول، مساء الاثنين، إن “عددا من الضباط والعسكريين الإماراتيين مازالوا متواجدين داخل منشأة بلحاف، أكبر منشأة يمنية لتصدير الغاز المسال، في بلدة رضوم الساحلية على بحر العرب”.

وأكد المصدر أن “الاماراتيين عادوا للعمل على العبث بأمن واستقرار محافظة شبوة، (…) وعاودوا نشاطهم من داخل منشأة بلحاف التي حولوها إلى قاعدة عسكرية لهم منذ أكثر من عامين تقريبا، وبدأوا في إصدار الأوامر للميليشيات الانفصالية التي فرت إلى خارج شبوة، لترتيب صفوفها ومهاجمة القوات الحكومية (ميليشيات هادي) من جديد”.

وأشار المصدر اليمني إلى أن “ميليشات النخبة التي هاجمت مدينة عزان في ميفعة، محاولة استعادة السيطرة عليها، تلقت الأوامر من غرفة العمليات التابعة للإماراتيين في بلحاف”. موضحا أن “قوات هادي تصدت لهذا الهجوم، واستولت على مركبات عسكرية وأسرت عددا أخر من المهاجمين”، على حد تعبيره.

وشهدت محافظة شبوة اقتتالا عنيفا بين ميليشيات المجلس الانتقالي المدعومة اماراتيا وميليشيات الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي المدعومة سعوديا وصلت الى حد قصف الطيران الحربي الاماراتي لميليشيات هادي.

شاهد أيضاً

رسميا.. لجنة الاستئناف بالكاف تكشف عن هوية بطل دوري أبطال إفريقيا

وقرر الفريق المغربي الانسحاب من لقاء الإياب، الذي أقيم، في الأول من يونيو الماضي، على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *